النظام السوري يخسر في ساعات معسكرين اساسيين في إدلب

فقدت القوات النظامية السورية الاثنين السيطرة على معسكر الحامدية الواقع في محافظة ادلب شمال غرب سوريا على طريق دمشق-حلب، لصالح جبهة النصرة ومجموعات اسلامية مقاتلة اخرى، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وهذا ثاني معسكر تخسره القوات النظامية خلال ساعات بعد سيطرة جبهة النصرة، مع تنظيمين اسلاميين اخرين في وقت سابق على معسكر وادي الضيف القريب، في محيط مدينة معرة النعمان في ريف مدينة ادلب.

وتعرض هذان المعسكران اللذان يشكلان اكبر تجمع عسكري للقوات النظامية في ريف محافظة ادلب الى هجمات متكررة على مدى عامين من قبل كتائب معارضة، لكن محاولات السيطرة عليهما باءت بالفشل الى ان نجحت جبهة النصرة في ذلك اليوم بمساندة حلفائها.

وقبيل سقوط معسكر الحامدية في ايدي جبهة النصرة وحلفائها، خرج معسكر وادي الضيف القريب عن سيطرة القوات النظامية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، اثر هجوم كاسح قادته جبهة النصرة.

ويقع معسكر وادي الضيف شرق مدينة معرة النعمان الاستراتيجية التي استولى عليها مقاتلو المعارضة في التاسع من تشرين الاول 2012، بينما يقع الحامدية المحاذي لقرية الحامدية جنوب المدينة على طريق دمشق-حلب.

وتسبب سقوط معرة النعمان بقطع طريق اساسي للامداد بين دمشق وحلب على القوات النظامية. ومنذ ذلك الوقت، حاولت القوات النظامية مرارا استعادة المدينة، فيما سعت مجموعات المعارضة المسلحة الى اسقاط المعسكرين لتثبيت سيطرتها على المنطقة، من دون ان تنجح في ذلك.

وبسيطرتها على هذين المعسكرين المهمين، توسع جبهة النصرة نفوذها في ريف ادلب بعدما تمكنت على مدى الاسابيع الماضية من طرد كتائب معارضة من عدة بلدات في هذه المنطقة واخضاعها لسيطرتها.

ويذكر ان جبهة النصرة استخدمت في معاركها مع القوات النظامية اليوم وامس خلال هجومها على المعسكرين صواريخ “تاو” الاميركية التي استولت عليها حين طردت جبهة ثوار سوريا، احد ابرز فصائل المعارضة المسلحة، من معقلها في ريف ادلب قبل اسابيع.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل