مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 19/12/2014

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

هل تكون الحوارات السياسية المنتجة عيدية اللبنانيين؟

محافل سياسية اشارت الى اجواء جديدة قد تفضي مطلع العام الى انتخاب رئيس للجمهورية وتثبيت الاستقرار الأمني وتحسين الوضع الاقتصادي.

وفهم خلال مواكبة هذه المحافل ان الاجواء الجديدة توفرها ثلاثة عوامل:

– الأول اعطاء الرئيس سعد الحريري لوفد تيار المستقبل العائد من الرياض توجيهات بالانفتاح على كل ما هو إيجابي.
– الثاني عودة الدكتور سمير جعجع من الرياض بثوابت الدعم السعودي لانهاء الأزمة في لبنان بكل جهد ممكن بما في ذلك التداول مع العوامل المؤثرة.
– الثالث تحرك الدبلوماسي الفرنسي جيرو في طهران والرياض وموسكو وواشنطن ووصول رئيس الوزراء السابق فرنسوا فيون الى بيروت، وكل ذلك في سياق الدعم الفرنسي للبنان.

وإلى بيروت يصل يوم الاثنين رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني لإجراء محادثات لبنانية وإقليمية.

وإلى كل هذه الشؤون تبقى قضية العسكريين المخطوفين في واجهة الاهتمامات والرئيس بري تحدث الى وفد من اهاليهم عن تقدم وعن ضرورة الكتمان.

وفي الخارج رصد الآتي:

– اعلان منظمة الصحة العالمية ان عدد المصابين في سوريا بلغ المليون.
– سيطرة البشمركة على جبل سنجار واعتقال عناصر من داعش.
– اعلان تركيا ان تدريب مقاتلي المعارضة السورية قد يبدأ قبل آذار.
– تأكيد وكالة الطاقة الذرية التزام ايران بالاتفاق مع القوى العالمية.
– خسارة ايران ثمانية مليارات دولار بسبب تراجع سعر برميل النفط من مئة وسبعة دولارات الى خمسين دولارا.

بالعودة الى الشأن اللبناني نشير الى ان جثامين ضحايا الطائرة الجزائرية التي تحطمت في تموز الماضي تصل الى بيروت بعد غد الأحد. وبموجب مذكرة من الرئيس سلام فان هناك حدادا وطنيا.

إذن الرئيس بري تحدث امام وفد من أهالي العسكريين المخطوفين عن تقدم.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ “ام تي في”

لبنان دخل في أجواء عيدي الميلاد ورأس السنة. لكن هذا لا ينفي الاهتمام بالملفات الضاغطة والساخنة. أول الملفات موضوع المخطوفين، وجديده محاولة أهالي المخطوفين تسويق اسم الشيخ وسام المصري كوسيط محتمل بين الحكومة والخاطفين. الناطق باسم الأهالي حسين يوسف قال لوكالة الأنباء المركزية انهم سيحاولون الاجتماع بالرئيس سلام لحمله على القبول وتفويض الشيخ المصري. فهل ينجح الأهالي في مسعاهم هذا أم يصطدمون مرة جديدة بحائط مسدود ويكون مصير وساطة المصري تماما كمصير وساطة هيئة العلماء المسلمين فتنتهي قبل أن تبدأ؟

ملف ثان سيتابع في فترة الأعياد هو ملف الحوار. والأرجح ان الجلسة الأولى منه ستنعقد يوم الإثنين في التاسع والعشرين من الجاري وانها ستقتصر على مدير مكتب الحريري السيد نادر الحريري والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين خليل. اما في مرحلة لاحقة فقد يتوسع الحوار ليشمل أطرافا آخرين وخصوصا بعد الانتهاء من موضوع العلاقات الشيعية السنية وتبدأ مقاربة الملفات اللبنانية كقانون الانتخابات ورئاسة الجمهورية.

وفي هذا المجال أكدت مصادر ديبلوماسية عربية رفيعة لل “ام تي في” أن الأجواء الاقليمية والدولية تشير الى امكان احداث خرق في الاستحقاق الرئاسي في الربيع المقبل بحيث ينتخب رئيس جديد بين شهري آذار ونيسان.

ولكن قبل الدخول في تفاصيل النشرة نبدأ من قضية توقيف شقيق أحد نواب حزب الله بتهمة تزعمه عصابة لسرقة السيارات وتزويرها.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”

بالصبر والكتمان اوصى رئيس مجلس النواب نبيه بري اهالي العسكريين المختطفين وبالجدية والاتقان اوصى المعنيين داخل خلية الازمة وخارجها، مع دخول الملف منعطف المزاد للطامحين والمغامرين من سياسيين وامنيين ورجال دين، حط الاهالي اليوم في عين التينة والعين على كلام صريح عله يصوب المسار، الازمة تعني كل اللبنانيين قال رئيس مجلس النواب لكن الحل لا يكون الا باعطاء الخبز للخباز وعدم اسر البلاد لتتمكن من تحرير اسراها، تبرع البعض حاملا تكاليف افتراضية عرضوا مؤتمرات صحفية فتعقدت القضية على العسكريين واهلهم بانتظار من يضع حدا لهذه المزايدات ويحدد المسؤوليات، مسؤوليات كبيرة لسجى الدليمي تلك التي كشفتها التحقيقات، المرأة التي اثار توقيفها من قبل مخابرات الجيش اللبناني حافظة الكثيرين داخل الحكومة وخارجها تتوضح اهميتها الارهابية مع كل توقيف لتكفيري جديد. والجديد ما اعترف به الموقوف محمود ابو عباس عن الدور الفاعل للدليمي ونقلها للاموال بين محطات الارهاب، اما دور ابو عباس نفسه فلم يقتصر على نقل الانتحاريين في لبنان ورصد نقاط وتشخيصها للاستهداف فما في حوزة المحققين اكثر.

============================

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

في مرحلة ما قبل العيدين ومع عودة وفد المستقبل من المملكة العربية السعودية انتظار لمسار الحوار المرتقب مع حزب الله في محطته الاولى والتي تهدف الى تجنيب البلاد الاحتقان والتوتر والبحث في الاستحقاق الرئاسي.

اما في قضية العسكريين المختطفين الى جرود عرسال فلا بوادر حلحلة قريبة وان بقيت القضية هي الهاجس الاول للبنانيين. فزيارة الشيخ وسام المصري الى الخاطفين لم تحمل سوى المزيد من التهديد والوعيد فيما لقاء الاهالي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري دفعهم الى التفاؤل حيث اكد لهم ان مبدأ المقايضة قائم بالمبدأ.

اما في الخلية البعثية التي تعمل على تسليم المعارضين السوريين لنظام الاسد فقد ارتفع عدد الموقوفين من شعبة المعلومات الى عشرة فيما اتهم مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس سرايا المقاومة بانها تقف وراء عمليات الخطف.

==========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ “الـ بي سي”

يصلح الشريط الجديد الذي صورته داعش، والذي يظهر فيه ثلاثة من العسكريين المخطوفين، كمؤشر على تمدد الدولة الإسلامية في جرود عرسال. وفيما حصل أهالي العسكريين على تأييد الرئيس نبيه بري لمبدأ المقايضة، لم ييأس الشيخ وسام المصري من قبوله وسيطا، وهو ينتظر اتصالا من داعش كي يقوم بزيارة جديدة إلى جرود عرسال من أجل الحصول على تعهد بعدم قتل أي عسكري مخطوف إضافي.

وفي مقابل التعزيزات التي استقدمتها داعش إلى الجرود، أعلنت جبهة النصرة في بيان نسب إليها أنها لن تدخل في قتال مع الدولة الإسلامية.

سياسيا، نقلت وكالة الأنباء المركزية عن مصادر سياسية قريبة من طرفي حوار المستقبل – حزب الله، أن الجلسة الأولى للحوار ستعقد رسميا، الاثنين 29 الجاري، بين مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري والمعاون السياسي لامين عام حزب الله حسين الخليل، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ “أن بي أن”

طمأنينة لم يسبق لأهالي العسكريين المخطوفين ان شعروا بها قبل لقاء الرئيس نبيه بري فتحدثوا عن دفء وحنان في حضرة رئيس المجلس الذي أكد لهم ان “المقايضة قائمة بالمبدأ”، فالمعلومات التي وردت الى عين التينة بالأمس توحي بالأفضل لكن مع تشديد الرئيس نبيه بري على “اعطاء الخبز للخباز” على قاعدة “تعاونوا على قضاء حوائجكم بالكتمان.”

اما الأمن اللبناني فمضمون بقرار سياسي موحد وجهود عسكرية أمنية تترجم انجازات في كل المناطق اللبنانية ومن هنا يزداد عدد الوافدين الى بيروت من مغتربين وعابرين وسياح، والـNBN لمست ذلك خلال جولة لها في مطار رفيق الحريري الدولي.

وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر أكد للـNBN ان هدف الشائعات التي طالت المطار تخريب موسم الأعياد.

أما خارجيا فيستكمل الجيش السوري طوقه على المسلحين في حلب في تقدمه السريع في حندرات مما يزيد من مساحات الامان في العاصمة الاقتصادية لسوريا. في وقت تمكن فيه من القضاء على اعداد كبيرة من الارهابيين في دير الزور وارياف دمشق واللاذقية وتدمر. فيما تتسع رقعة المعارك بين الجماعات المسلحة في منطقة القلمون، فأعلنت جبهة النصرة النفير العام بعد سيطرة داعش على وادي ميرا بالقرب من عرسال اللبنانية واعدامها عددا من قياديي الجبهة الاسلامية والجيش الحر.

اما في العراق فبدأ الجيش وقوات الحشد الشعبي عملية تحرير المناطق القريبة من محافظة صلاح الدين بينما تمكنت البشمركة مدعومة بطائرات التحالف الدولي من فك الحصار عن جبل سنجار كما سيطرت على جبل تلعفر مما يعني فتح ممر آمن يسمح للأيزيديين بالمغادرة.

الزمن الاقليمي لم يعد داعشيا والدليل الاستنفار في ساحات المنطقة والتمرد على اجرام الدواعش بعد سطوة فرضت بالدم.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار الـ “أو تي في”

شهر الاعياد او شهر الفساد، غذاء فاسد ادوية فاسدة، لحوم فاسدة، البان واجبان فاسدة، مياه ملوثة بالمجارير، ادوية للاجهاض تباع للقاصرات والبالغات، مخدرات على ابواب المدارس والجامعات مطامر للنفايات خاضعة للمحسوبيات وزحلة مربى “الاسودة” مرشحة لتصبح بؤرة تلوث وامراض، مسؤولون يتقاسمون الهبات ومدراء يتنافسون على الصفقات وطبقة سياسية خلت من قبلها كل الطبقات حتى يصح فيها القول خلقها الله وكسر القالب قالب الفسد طبعا.

لكن الادهى من كل ذلك ان اسعار النفط عالميا انخفضت قرابة ال47% وما زال كل شيء على حاله المافيا ترفع الاسعار من تذاكر السفر الى الاقساط الى الخضار الى كل شيء تقريبا لكنها تدير الاذن الصماء عندما تنخفض الاسعار فيما الدولة مشغولة بفضائح البنزين والمازوت المغشوشين والمال المهدور في واحدة من اكبر مستشفياتها الحكومة واحد ابرز اجهزتها الامنية.

لكن شهر الميلاد سيبقى شهر الاعياد للمؤمنين بوطن حجر زاويته الخير وان ما ينفع الناس يمكث في الارض وان الزبد فيذهب جفاء على ما تقول الآية الكريمة، في شهر الميلاد تجدد الـotv مبنى في المونتيفردي الى جانب مبناها الجديد في سن الفيل وتجدد ميثاقها مع الحقيقة لانها تعرف الحق والحق يحررها.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

مع طلعة كل وسيط يتأمل الأهل مساعي تعيد إليهم أحباء العمر.. وتختم العام بفرح العودة.. لكن الوسطاء لا يرحمون.. منهم من كان حنانه يميل جردا.. وآخرون يبتاعون ويخطفون دورا على حساب المخطوف.. ويبدو أن الشيخ خاتم الوسطاء وسام المصري يتحدر من سلك بائعي الحرية.. فما قدمه حتى الآن لا يتعدى عرض تهديدات داعش بصور اصطحبها من الجرد.. وهددت فيها الدولة الإسلامية ثلاثة زعماء لبنانيين باللغة الفرنسية وفي يوم لغة الضاد والإيجابية الوحيدة لزيارة المصري موقع الخطف تكمن في تقفي أثره إلى الجرد ورصد نقطة تمركز الخاطفين من داعش التي يبدو أنها في منطقة قريبة من الحدود وإذا وضع الجيش إشارة على هذه النقطة فلن يكون أمامه سوى التفويض بالحسم العسكري.. وعندئذ تبطل أوراق الوسطاء والمرتزقين وأرباب حلقات الدجل الإنساني ويعود الملف إلى أوليائه من أهل الأمن.. فلا هي وظيفة خلية الأزمة التي وجب حلها.. وليست القضية من اختصاص هيئة العلماء المأخوذة فكريا نحو ذوي الخاطفين ونسائهم الموقوفين.. وحكما لن تكون أيضا من مسؤولية الشيخ المصري ولا علي عقيل السفير بلا سفارة أو عمر حيدر المحزون على القضية من دون إثبات نسب. داعش والنصرة هما في هذه الأزمة أقوى لأننا لم نقدم إلا الصورة الضعيفة التي يخرقها خلايا ومتبرعون ومدعو وساطة وملتحفو قناع إنساني.. لكن الإرهاب الذي نواجهه لن يحتاج إلى العامل الإنساني وهو الذي يراسلنا بقطع الرأس وبتفنن بتصوير الرصاص يخترق أغلى الأجساد وبعد خمسة أشهر على عذاباتهم حان لأهل المخطوفين أن يعوا هذه الحقيقة وأن أبناءهم لن يعودوا بقطع طريق ولا بتفويض شيخ عابر ولا بإعطاء المنابر لمتسلقي الزعامة.. وطالما الشيخ المصري قد تمكن من الوصول إلى مكان الخاطفين.. فالجيش أيضا يستطيع أن يصل إذا ما منحناه السلطة على ذلك.. وجرى تزويده السلاح الذي ما زال قيد الورق.. وفي خبر “كان” أو موناكو.. أو الرياض.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل