المشنوق: المفاوضات في قضية العسكريين متقدمة ولبنان مهما اهتز لن يقع

أوضح وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في موضوع قضية العسكريين المخطوفين أن “هناك تقدُّما في هذا الموضوع ولكن لن أعلن عنه اليوم، بانتظار التصور النهائي حوله. من الواضح أن المفاوضات الجارية حاليًّا باتت متقدمة ولم تتراجع ولم تعد مفاوضات باردة. وآمل أن تُحل هذه القضية مع بداية هذا العام الجديد إن شاء الله.

وقال المشنوق بعد لقائه رئيس أساقفة بيروت للموارنة سيادة المطران بولس مطر، قبل ظهر السبت: “اننا نعمل لوضع خطة قانون سير جديد موضع التنفيذ، ولكن هذا يتطلب بعض الوقت، لأننا علينا ألا ننسى أن هناك 300 ألف سيارة غير لبنانية موجودة الان في لبنان. إننا نقوم بالاجراءات اللازمة ولكن الحلَّ لن يكون سهلاً.”  وردًّا على سؤال حول قرار ستتخذه الحكومة بشأن منع استيراد السيارات المستعملة لعدة سنوات اشار الى انه “لا قرار في هذا الشأن، وهذا موضوع مُناط بمجلس النواب ويحتاج الى درس كثير”.

وتابع المشنوق ان  “لبنان مهما اهتزَّ لن يقع. وأنا أطمئن اللبنانيين أن مستقبل لبنان سيكون ممتازًا، ولكن لن يتحقق ذلك في السرعة المطلوبة. الرغبات في تحقيق ذلك كثيرة، وكلنا يعمل من أجل تحقيقها لكي يكون مستقبل لبنان أفضل مما هو عليه اليوم، كما يستأهل اللبنانيون الناجحون في كل المجالات في لبنان وخارجه. طبعًا، إنه أمر من الضروري تحقيقه ولكنه يحتاج الى بعض الوقت. أنا على المدى المتوسط متفائل كثيرًا وآمل أن نتجاوز على المدى القصير المرحلة الصعبة التي نمر بها وهذا يتحقق بتماسك اللبنانيين وبالحوار بين كل الأطراف وهذا ما يحمي لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل