صورة هتلر تطيح بمؤسس الحركة المناهضة للإسلاميين في ألمانيا

 

لوتز باخمان، مؤسس وزعيم حركة “بيغيدا” المناهضة للإسلام في ألمانيا، استقال بسبب نشره صورة له يقلد فيها أدولف هتلر، زاعما فيما بعد أنه كان يمزح، طبقا لما نقلت الوكالات عن استقالته، مضيفة أن الادعاء العام في ألمانيا فتح تحقيقا بعد ظهور الصورة على الصفحات الأولى بصحف ألمانية، في وقت كان عشرات الآلاف يستعدون لمسيرة في مدينة “لايبزيغ” بالشرق الألماني ضد الإسلاميين.

وحاولت متحدثة باسم “بيغيدا” التقليل من شأن الصورة التي نشرها باخمان في حسابه بموقع “فيسبوك” التواصلي، وقالت إنها كانت “مجرد نكتة” منه، لكن الحكومة الألمانية دانت الصورة عبر تصريح قالت فيه سيغمار غابرييل، نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: “أي سياسي يحاول محاكاة هتلر هو أحمق أو نازي. العقلاء لا يتبعون الحمقى، والمتحضرون لا يتبعون النازيين”، وفق تعبيرها.

وقال متحدث باسم المدعي العام لمدينة درسدن في الشرق الألماني، والتي شهدت مسيرات لحركة “بيغيدا” في الأيام الأخيرة، إن إجراءات قانونية تم اتخاذها ضد باخمان بشبهة “التحريض على الكراهية العامة”، خصوصا أن “بيغيدا” ركزت على مدينة لايبزيغ بعد حظر مسيرة لأعضائها في درسدن الاثنين الماضي، خصوصا عند انتشار تقارير حول إمكانية اغتيال زعماء الحركة.

وكان مؤسس “بيغيدا” وضع صورة له بهيئة أدولف هتلر بموقع “فيسبوك” فتنبهت إليها صحيفة “بيلد” الألمانية، ولاحظت أنه وضع شاربا مستعارا ومال بشعره ليبدو كالذي اشتهر به “فوهرر” النازية، ثم كتب تحت الصورة: “ها هو مجددا” في إشارة منه إلى أنه بديل حديث عن أدولف هتلر.

ولباخمان، البالغ عمره 41 سنة، سوابق بتهم متنوعة سابقة، منها السرقة وتعاطي المخدرات، وهو موعود بالمثول أمام محكمة الأسرة في “درسدن” يوم 18 مارس المقبل لعدم دفعه نفقات ابنه. وقد تستدعيه محكمة أخرى بسبب تمثله بهتلر أيضا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل