10 أخطر مجازر ارتكبتها الميليشيات الشيعية في سوريا

 

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً يوثق المجازر والجرائم التي ارتكبتها الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب النظام في سوريا، التي تسببت بمقتل ما لا يقل عن 1447 مواطناً سورياً. حيث تمّ حصر ما لا يقل عن 10 مجازر ارتكبتها الميليشيات الشيعية إلى جانب القوات الحكومية، قتل فيها ما لا يقل عن 1005 أشخاص يتوزعون إلى: 962 مدنياً، بينهم 172 طفاً، و143 سيدة، 43 من مقاتلي المعارضة المسلحة.

مجزرة دير بعلبلة (حمص) نيسان 2012

قامت عناصر من ميليشيات شيعية محلية من قرى الحازمية والكاظمية والمختارية المجاورة لحي دير بعلبة باقتحام الحي في 2 نيسان 2012، وارتكبوا مجازر مروعة، شملت عمليات إعدام ميداني، واغتصاب للنساء، ترافق ذلك مع عمليات تنكيل بالجثث وحرقها أو دفنها في مقابر سطحية جماعية.

 

مجزرة قرية المالكية (ريف حلب) شباط 2013

اقتحمت القوات الحكومية مدعومة بعناصر من ميليشيات شيعية أجنبية ومحلية قرية المالكي، تم إعدام عدد كبير من أهالي القرية بالرصاص، من بينهم أطفال ونساء وشيوخ وشباب، إضافة إلى عمليات تعذيب جسدي وحرق للمنازل عبر رشها بالبنزين وإشعالها.

تمكن فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تسجيل 96 مدنياً من أبناء بلدة المالكية قتلوا في ذلك اليوم، بينهم 5 أطفال و3 نساء.

مجزرة قرية تل شغيب (ريف حلب الشرقي) آذار 2013

أعدمت ميليشيات تابعة لحزب الله 6 شبان من أهالي القرية، ثم أحرقوا جثثهم .

مجزرة قرية العدنانية (ريف حلب) آذار 2013

أعدمت ميليشيات تابعة لحزب الله اللبناني 5 أشخاص، عثر على جثثهم مرمية في القرية، وقد تبين لاحقاً أن القتلى من مقاتلي المعارضة، وقعوا أسرى لدى ميليشيات حزب الله.

مجزرة قرية أم عامود (ريف حلب) نيسان 2013

تم توثيق مقتل 15 شاباً عثر على جثثهم في أحد الآبار في القرية وبحسب الشهادات فإن المتهم بارتكاب المجزرة هو حزب الله اللبناني لوجود حاجز لعناصر الحزب قريب من القرية الواقعة في ريف حلب الشمالي.

 

مجزرة قرية رسم النفل (ريف حلب) حزيران 2013

سيطرت القوات الحكومية بمشاركة واسعة من الميليشيات الشيعية على بلدة رسم النفل في ريف حلب، ونفذت عشرات عمليات الإعدام الميداي للنساء والأطفال والرجال والعجائز، وقد سجل ما لا يقل عن 191مدنياً، بينهم 21 سيدة، و27 طفلاً.

 

مجزرة المزرعة (ريف حلب) حزيران 2013

قامت القوات الحكومية مدعومة بميليشيات من حزب الله اللبناي بقتل عشرات الأشخاص من قرية المزرعة الصغرة، بينهم نساء وأطفال، ثم قاموا برمي قسم من الجثث في بئر القرية، وأحرقوا القسم الآخر من الجثث، استطاعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثيق مقتل 55 شخصاً، بينهم 21 طفاً، و5 سيدات.

 

مجزرة الذيابية (ريف دمشق) تشرين الأول 2013

ارتكبت الميليشيات الشيعية التابعة للواء أبو الفضل العباس عمليات إعدام ميداني بحق عشرات الأشخاص في بلدة الذيابية في ريف دمشق، وذلك بعد اقتحامها من أربع جهات، بالتزامن مع قصفها بالدبابات والأسلحة الثقيلة، وقد ساهم الطيران الحربي الحكومي في عمليات القصف أيضاً.

تم توثيق ما لا يقل عن 13 عائلة ما بين قتيل ومفقود.

 

مجزرة النبك (ريف دمشق) كانون الأول 2013

حاصرت القوات احكومية مدعومة بميليشيات شيعية مدينة النبك مدة 13 يوماً قبل اقتحامها، ثم قامت بعمليات إعدام ميداني بحق العديد من السكان. وقد تم توثيق مقتل ما لا يقل عن 399 شخصاً، بينهم 38 من المعارضة المسلحة و361 من المدنين، بينهم 98 طفلاً، و94 امراة.

 

مجزرة خناصر (ريف حلب) شباط 2014

اعتقل عناصر من لواء أبو الفضل العباس عدداً من الشبان من مبنى المركز الثقاي في بلدة خناصر، ثم جمعوهم في الساحة العامة معصوبي الأيعن، ثم أسندوهم إلى الجدار وأطلقوا النار عليهم بغزارة، تسبب ذلك مقتل 26 شاباً.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل