قاطيشه: اذا بقينا تحت رحمة ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن ان نبني دولة

 

رأى مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد المتقاعد وهبي قاطيشه أنه “لم يتوقع أن يكون ردّ “حزب الله” على غارة القنيطرة الاسرائيلية من الأراضي اللبنانية”، مؤكدا أن “ما حصل هو إنتهاك لسيادة الدولة فهي من تقرر وليس ‫”حزب الله”.

وأضاف قطيشه في حديث عبر قناة “المستقبل”: “حزب الله ردّ من ‫‏لبنان وليس من الخارج لأنهم “مستعجلين”، و‏مزارع شبعا “مسمار جحا سوري” وهي خارج الخريطة اللبنانية. الحزب لا يزال يخدم المصالح الإقليمية، واذا بقينا تحت رحمة ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن ان نبني دولة”.

وشدّد على أن “الإنتصار على ‫‏إسرائيل يبدأ من ‫‏بلدة الغجر وما يحصل لا يصب في مصلحة العرب ولا ‫‏لبنان، وما حدا منهم فاتح على حسابو”، لافتا الى أنه “حين تحدث حرب في لبنان نحمل المسؤولية لابناء بلادنا ونحن لا علاقة لنا بإيران”.

ودعا قاطيشه “حزب الله” للعودة للبنان، مضيفا أن “مسار الامور يؤكد ان “حزب الله” فصيل ايراني يقاتل في لبنان، والبقاء تحت رحمة رغبات إيران مرفوض والعمل الجدي يكون بوضع استراتيجية كاملة للمواجهة”.

وأشار الى أن “هناك الكثير من سكان الجنوب تركوا منازلهم خوفاً من ردات الفعل ولا يجوز أن نبقى تحت رحمة الميليشيات، ولمَ الذهاب الى الحرب وما علاقتي بإيران ؟”.

وتطرق قاطيشه في حديثه الى الملف الرئاسي، قائلا: “لو أراد الفريق الآخر انتخاب النائب ميشال عون لكان نزل لمجلس النواب، ويبدو ان الطرف الاخر لا يريد رئيسا للجمهورية وماذا لفريق “14 آذار” أن يفعل اكثر مما قام به في هذا الملف؟”.

وأضاف: “الدكتور سمير جعجع ترشَّح للرئاسة ثم وضع حلولاً بديلة لكنهم لا يريدون رئيساً للجمهورية”.

المصدر:
المستقبل, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل