قاطيشه: “حزب الله” يضع لبنان بكل مرة في خطر مميت واللعب بالنار لا يمكن تحمّله

 

إعتبر مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” لشؤون الرئاسة الجنرال وهبي قاطيشه ان عملية “حزب الله” من الناحية العسكرية عملية مدروسة وإلاّ لما حققت هذا النجاح، أما من الناحية السياسية فإنّ حزب الله يضع لبنان في كل مرّة وفي كل مرحلة بخطر مميت مؤكداً إنتهاك سيادة الدولة وإنتهاك الحوار الذي يقوده مع تيار المستقبل وأنه يعمل لمصلحة إيران فوق الأراضي اللبنانية والعربية. واضاف في حديث لاذاعة “الشرق”: “ربما نكون قد نجونا من ردّة الفعل لكننا وصلنا إلى الحافة ولم يكن هناك من شيء يمنع إسرائيل عن شنّ حرب”.

واردف قاطيشه: “أعتقد أنّ حزب الله سيكتفي حتى الآن لكن هل سيكتفي العدوّ الإسرائيلي؟”، متابعاً: “إعلام العدوّ كله يقول إنه إكتفى ولكن عادة في الحروب لا يُعوّل على الكلام فالأمور الظاهرية خلفها مفاجآت وإلا كيف تكون المفاجآت وتنجح الحروب  لذلك قد تكون للعدوّ نوايا أخرى ويُظهر أنّه “أكل الضرب وسكت” لذلك لا يمكننا أن نأمن جانبه ولا جانب حزب الله رغم أنّه أبلغ عبر الأمم المتحدة أنّه إكتفى بهذا الردّ ولا يريد توريط لبنان بحرب كبيرة”.

وواصل قاطيشه: “إنّهم يلعبون بالنار ولا يمكن تحمّل ما ستفعله الحرب من تهجير”.

وعن تأكيد “حزب الله” انه قادر على خوض حربي سوريا وإسرائيل، قال قاطيشه: “يحارب في سوريا صحيح أما في لبنان فهو يحارب باللبنانيين وبالإقتصاد والكهرباء والجسور والجيش اللبناني فما الذي يخسره في لبنان، إنه أقلّ من يخسر إذا وقعت حرب مع إسرائيل لذلك إذا تحرّك من لبنان فإنّه يعرّض الشعب اللبناني لخطر كبير لقد طفح الكيل حتى بيئته الحاضنة لم تعد تقبل هذا الأمر وأكبر دليل ما حدث في الجولان كثير منهم أهل الجنوب خافوا وهجروا نحو بيروت  ثمّ عادوا”. واضاف: “سمعت من أحد مسؤولي حزب الله يهدد إسرائيل بإحتلال فلسطين فهم بهذا الكلام يتوجهون إلى جمهورهم ولا أعتقد أن جمهورهم يؤمن بما يقولون 100%”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل