أبو حمدان لـ”الوطن”: يجب أن يقال لحسن نصرالله: قف عند حدك

شن عضو “الائتلاف الوطني السوري” زياد أبو حمدان هجوماً كاسحاً على “حزب الله” وعلى أمينه العام حسن نصر الله، نظير إصرار الحزب على التوغل في الدم السوري، والتخفي وراء ما يسمونه “حقاً في الدفاع” عن “المقاومة” المزعومة، وذلك على خلفية تمسك “حزب الله” في الحرب إلى جانب نظام الأسد على حساب دماء الشعب السوري.

وشدد أبو حمدان، في تصريح إلى صحيفة “الوطن” السعودية على أن “حسن نصر الله ضرب عرض الحائط بكل أصوات العقل في المنطقة مقابل الارتماء في الحضن الإيراني. ويجب أن يُقال لنصر الله: قف عند حدك”. وأضاف: “يبدو أن الفراغ العربي الكبير دفع نصر الله وإيران إلى التوغل في البيت العربي”.

وطالب أبو حمدان الجامعة العربية والدول العربية أجمع، بإنشاء مرجعية قوية ذات صلاحيات، من شأنها أن تكفل وضع حد للإرهاب الذي يمثله “حزب الله”، وتمدد إيران في المنطقة العربية.

من جهة أخرى، فسر أبو حمدان خروج رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بديلاً عن الرئيس بشار الأسد في مجلس الشعب للحديث عما تسميه دمشق بـ”مكافحة الإرهاب”، بأن الأخير بات في مرمى الثوار في سوريا، وأن القذائف تسقط على مقربة من مسكنه، ومن هذا المنطلق لم يعد يستطيع الأسد أن يطل إطلالاته المعهودة سواء في مجلس الشعب أو غيره.  للتشدق بما يسميه “مكافحة الإرهاب”، والكل يعي أن نظام الأسد وأجهزة مخابراته من أكبر داعمي الإرهاب في العالم العربي.

وقال أبو حمدان في هذا الصدد “من الصعوبة أن يتحرك بشار الأسد. لم يعد يستطع أن يقوم بإطلالاته المعهودة سواء في مجلس الشعب أو غيره. فالرعب يخيم على رؤوس نظام الأسد والخوف بات مسيطراً عليهم. وكثير من مناطق العاصمة دمشق لم يعودوا يتمكنون من دخولها، ومن هنا لم يعد مُحركي نظام دمشق قادرين على الحركة”.

المصدر:
الوطن السعودية

خبر عاجل