لواء ثوار الرقة والاكراد يسيطرون على 128 قرية في ريف كوباني

وسّع مقاتلو “الجيش الحر” والأكراد معاركهم ضد تنظيم “داعش” شمال سوريا بالتزامن مع استمرار غارات التحالف الدولي – العربي على مواقع التنظيم الذي خسر أكثر من ثلث ريف مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا ونحو عشرين في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها،.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردي يدعمها لواء ثوار الرقة وكتائب شمس الشمال سيطرت على 128 قرية في ريف عين العرب، بعد أسبوعين على السيطرة على المدينة، ما يشكّل أكثر من ثلث عدد القرى في ريف عين العرب قرب حدود تركيا.

وقال قائد لواء ثوار الرقة التابع لـ”الجيش الحر” لشبكة “الرقة تذبح” المناهضة للتنظيم، أنه جرى الاتفاق مع كل الفصائل على عدم دخول أي قوة عسكرية (سوى تنظيمه المسلح) إلى مدينة تل أبيض ثاني أكبر مدينة في المنطقة، مشيراً إلى إعلان منطقة صرين وريفها وتل أبيض وريفها منطقة عسكرية، إضافة إلى تأمين مَنْ يريد الانشقاق عن تنظيم داعش”.

المصدر:
الحياة

خبر عاجل