“ناسا”: البقاء في المحطة الفضائية الدولية لمدة سنة يساعد في اعداد بعثة الى المريخ

البعثة الفضائية الروسية – الأميركية الى المحطة الفضائية الدولية التي ستنطلق في شهر آذار المقبل ستبقى هناك لمدة سنة كاملة.

ذكر مركز المعلومات التابع للأمم المتحدة، أن جولي روبنسون، الخبيرة في الدراسات الفضائية بوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، اعلنت في المؤتمر الصحافي الذي أجرته في فيينا حيث تنعقد الدورة 52 للجنة العلمية التقنية الخاصة باستخدام الفضاء للأغراض السلمية، “ان بقاء رواد الفضاء في المحطة الدولية لمدة 12 شهرا سيساعدنا في اعداد البعثة الى الكوكب الأحمر”.

وذكرت روبنسون ان رائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنيينكو والأميركي سكوت كيللي سيكونان أول من سيقضي عاما كاملا على متن المحطة الفضائية الدولية، حيث ان أغلب البعثات الفضائية الى المحطة تستمر لمدة نصف سنة فقط.

وحسب قولها، سيجري الرائدان خلال هذه السنة من مكوثهم هناك اختبارات علمية عديدة كالتي جرت خلال بعثة “سويوز- ابولو”.

واضافت “نحن نريد ان نعرف ماذا سيحصل للإنسان عند بقائه في حالة انعدام الوزن سنة كاملة. نحن نعتقد ان نتائج هذه البعثة يمكن استخدامها في عمليات التحضير والاعداد لبعثة المريخ”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل