“النهار”: لقاء الراعي وجيرو في الفاتيكان دَوَران في المراوحة

تريثت الاوساط المعنية بمتابعة الوساطة الحميدة للموفد الفرنسي حامل الملف الرئاسي اللبناني جان ـ فرنسوا جيرو  في تقويم مغزى اللقاء الطويل الذي جمع جيرو والبطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي في الفاتيكان في عيد القديس مارون أيضاً في انتظار معرفة المعطيات التي طرحت في هذا اللقاء، فإن معلومات توافرت لصحيفة “النهار” عن “اللقاء أفادت انه تناول حصيلة التحرك الفرنسي لإنجاز الاستحقاق الرئاسي وتقويم مدى وجود فرص لاختراق الجمود الحاصل على صعيد الانتخابات الرئاسية”.

اضافت: “وقد توافق البطريرك وجيرو على أن آفاق المرحلة الراهنة مقفلة نظرا الى التطورات التي حصلت في المنطقة والتشدد الذي طرأ على مواقف بعض الاطراف المعنيين ولا سيما منهم “حزب الله”، لذا فإنه من المستبعد أن يواصل المسؤول الفرنسي تحركه إلا في إطار الديبلوماسية العادية لمؤازرة خارجية بلاده. وعليه، فإن باريس تنتظر عودة البطريرك الى بيروت لمعرفة نتائج الاتصالات التي سيقوم بها الراعي مع القيادات المسيحية التي يبدو أنها غير متحمسة لعقد اجتماع قمة في ما بينها لئلا تتحمل مجددا المسؤولية عن فشل حصول الانتخابات الرئاسية. كما علم ان البطريرك أبلغ الموفد الفرنسي انه على استعداد لملاقاة فرنسا في تحركها، لكنه شرح له محدودية التحرك الذي سيقوم به نظراً الى عدم ورود مواقف جديدة من الاطراف المعنيين”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل