“إتحاد اورا”: ما حصل في الجامعة اللبنانية مرفوض قطعاً ويطعن في مصداقيتها

تعقيباً على ما حصل في هذه الأيام وعلى خلفيّة التحركات في الجامعة اللبنانية في طرابلس إقفال الجامعة اللبنانية وبعد عودة رئيس الجامعة عن قرار تعيين الأستاذ أنطوان طنوس مدير كلية العلوم الإقتصادية وإدارة الأعمال في الشمال، أصدر إتحاد أورا البيان الآتي:

“في خضم ما حصل من تكليف وإبطال لهذا التكليف لأحد المديرين في كلية العلوم الإقتصادية و إدارة الأعمال في الشمال، بعد أن نال هذا الأستاذ ثقة إجتماعية من زملائه في الفرع، وفي مجلس الوحدة،وما رافق ذلك من مظاهر لا تليق بطلاب الجامعة وأساتذتها، يهمً إتحاد أورا أن يعلن إستنكاره وشجبه لما حصل معتبراً ان هذه الممارسات إنما تطعن مصداقية الجامعة الوطنية في الصميم و تعمّق الشرح بين اللبنانيين وتطيح تأسيس العيش المشترك التي يجب أن تشكّل الجامعة اللبنانية موئلاً لها، كما يعتبر أن الإجراء الذي اتخذته  إدارة الجامعة يشكّل ضرباً للأعراف الجامعيّة التي كانت سائدة في فروع الشمال، لذلك يهيب إتحاد اورا بالمسؤولين في المستويات كافة ، العمل السريع على تأمين فروع جامعيّة لا تعيّش طلابها وأساتذتها تحت خطر الأصوليّة والممارسات الإرهابية الظلامية”.

جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية (Aulib) تصدر بياناً:
هل ما يحصل في الجامعة اللبنانية يراعي مقتضيات الوفاق الوطني

بعد التطورات التي حصلت في كلية العلوم الاقتصادية وادارة الأعمال في الجامعة اللبنانية – الفرع الثالث في طرابلس، والتي أتت كردة فعل على تعيين الاستاذ انطوان طنوس مديراً للجامعة، وإبطال تكليفه بعد يومين من قبل رئيس الجامعة الدكتور عدنان السيد حسين من خلال قرار حمل الرقم 222 بتاريخ الخامس من شباط 2015 ، علماً أن طنوس نال ثقة زملائه في الفرع وفي مجلس الوحدة.

وعليه يهم ّ جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية (Aulib) أن تعلن:

1- لا تتطور الجامعات و لا تنهض إلاّ من خلال المحافظة على الأعراف وعلى تطبيق القوانين النافذة ، وكل مس بالقوانين و كل إنقلاب على الأعراف يشكّل ضرباً لمصداقية الجامعة اللبنانية وتشويهاً لصورتها عند اللبنانيين.

2- لا سلطة في لبنان تناقض مقتضيات الوفاق الوطني، ولا عيش مشترك إن لم يبنى على المحافظة على الحقوق ، وتشكّل الممارسات التي حصلت في اليومين الاخيرين في فرع إدارة الأعمال في الشمال إنقضاضاً على مبدأ العيش معاً ونقضاً لتاريخ من التآخي واحترام الحقوق.

3- لذلك تناشد الجمعية المسؤولين السياسيين و الأكاديميين ، العمل على صيانة العيش معاً في فروع الشمال و على المحافظة على حقوق جميع الطلاب و الأساتذة عبر ترسيخ ثقافة التعايش وعدم السماح بالإنقضاض عليها .

المصدر:
وكالات

خبر عاجل