ريفي يُؤكّد محاولة تصفية سماحة… وهذا ما حصل!

أكّد وزير العدل اللواء اشرف ريفي، انه “احبط قبل ساعات قليلة من عملية التنفيذ، محاولة لتصفية الوزير السابق الموقوف ميشال سماحة خلال نقله إلى المستشفى”. وكشف في حديث لصحيفة “اللواء”، انه “تبلغ معلومات أمس من جهاز أمني غير لبناني لديه مصداقية عالية جداً، وسبق أن تعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية، عن إمكان تعرض سماحة لمحاولة تصفية خلال نقله إلى المستشفى، بفعل ما يملكه من معلومات خطيرة جداً ومهمة جداً عن النظام السوري، كونه كان أحد الاشخاص المطلعين على معطيات مرتبطة بالنظام السوري، وانه لا يجوز أن يبقى على قيد الحياة لهذا السبب”.

وأوضح ريفي انه “فور تبلغه بهذه المعلومات بادر إلى الاتصال بوزير الداخلية نهاد المشنوق، ووضعه في الأجواء، وكذلك اتصل بالمدعي العام التمييزي والمدعي العام العسكري، لا سيما بعدما علم أن سماحة كان طلب من النيابة العامة العسكرية نقله إلى المستشفى لأسباب صحية”، لافتاً نظر هؤلاء إلى ان “مخطط اغتيال سماحة كان يهدف إما إلى اختطافه ومن ثم اغتياله، أو قتله وهو في الطريق إلى المستشفى”.

الموقوف ميشال سماحة مطلوبٌ ميتاً وهو على رأس القائمة التي وضعها النظام السوري للأشخاص الذين يتوجّب تصفيتهم.

هذه المعلومات الموثوقة حصل عليها جهاز أمني رفيع المستوى ما استوجب سحب النيابة العامة العسكرية موافقتها على طلب سماحة الانتقال الى المستشفى لأسباب طبية.

 

المصدر:
MTV

خبر عاجل