علّوش: الحصول على حل لرسائل هامشية هو أقصى ما يتمناه الذين يجتمعون بين “المستقبل” و”حزب الله”

أكد عضو المكتب السياسي في تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش، أنه “لا توجد عقبات تواجه حوار “المستقبل” و”حزب الله” غير أن المواضيع التي من الممكن الاتفاق عليها، لا تتعدى سوى جزء بسيط من الاشكالات القائمة في لبنان”.

وقال في حديث لـ “اليوم”: “أقصى ما يتمناه الذين يجتمعون بين تيار “المستقبل” و”حزب الله” هو أن يحصلوا على حل لرسائل هامشية وهي مسائل تتعلق بقضايا لا تؤدي الى حلول نهائية للبنان، مثلا لن يكون هناك حلول في مسألة رئاسة الجمهورية ضمن المعطيات الحالية، اضافة لن يكون هناك حلول لمسألة السلاح غير الشرعي المتمثل بسلاح “حزب الله” ولن يكون هناك حلول في مسألة الخروج من سوريا وتسييج الحدود، يعني المسائل الاساسية التي هي 95 بالمئة من الاشكال لا يتم البحث فيها بشكل جدي، وان بحثت بشكل جانبي، أما المسائل التي يمكن الوصول الى اتفاق عليها وتسوية هي مسائل هامشية”، معتبراً ان “المسائل الثانوية تبحث بسهولة ويمكن التوافق عليها، لكن عمليا الطرفان بحاجة للحوار وان يكون موجودا بغض النظر عن النتائج التي سيحققها”.

المصدر:
اليوم السعودية

خبر عاجل