أساتذة “القوات” الجامعيون: نستنكر تحويل الجامعة اللبنانية إلى مرتع حزبيّ ومنطلق لإشعال الفتنة

صدر عن مصلحة الأساتذة الجامعيين في “القوات اللبنانية” البيان الآتي:

مع استمرار التصفية الممنهجة لأهمّ مؤسسة تعليمية في لبنان، نشجب بشكل قاطع الكيدية السياسية والطائفية والقرارات التعسفّية اللامهنيّة التي دأب رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين في تسطيرها بحقّ الجامعة الوطنية.

نستنكر أشدّ الاستنكار تحويل هذا الصرح الوطنيّ إلى مرتع حزبيّ خاص يُمارس فيه المُعيّن بقرار سياسيّ أعتى أنواع الاغتيالات الأكاديمية للكفاءات عبر قرارات غير قانونية، مفبركة ومعلّبة، لزرع الشقاق بين الطوائف وتحويل الجامعة اللبنانية إلى منطلق لإشعال الفتنة التي لا يستفيد منها إلا أصحاب المشاريع التدميرية.

إنَّ ما جرى ويجري في الجامعة اللبنانية، يضعنا أمام أسوء درك وصلت إليه في تاريخها، إذ نشهد مواصلة رئيسها في أخذ قرارات تدميرية بدأت بالتعيينات اللاميثاقية لمدراء الكليات وما أنتجته من وضع كارثيّ في كلية إدارة الأعمال والعلوم الإقتصادية – الفرع الثالث، وما سبق وخُطّط له من التفرّد في تعيينات غير قانونية لأفراد مجلس الكلية.

إنَّ زمن تغييب أبناء الجامعة اللبنانية الذين عملوا على إنهاضها وتحويلها ملتقى للتعايش الوطني وصرحاً راقياً للإندماج الفكري والثقافي، قد ولّى! ولن نقبل أن يُهمَّش أحد ويستمرّ البعض بتحويل ما نريده مؤسسة إلى شركة خاصة تُباع وتُشترى فيها التربية والكرامات.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل