” فيتش” تحذر تركيا من محاولة الإفراط في التركيز على النمو الإقتصادي

حذرت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني من محاولة إفراط الحكومة القادمة لتركيا في التركيز على النمو الإقتصادي بعد الانتخابات العامة التي ستجرى في حزيران مع الإشارة إلى أن تعقيب “فيتش” جاء بعد أشهر من التوتر بين الرئيس طيب أردوغان والبنك المركزي التركي.

وكان أردوغان حث مرارا على خفض أسعار الفائدة الرسمية لتعزيز النمو قبل الانتخابات الأمر الذي أثار قلق أسواق المال وساعد على هبوط العملة المحلية الليرة إلى مستويات قياسية متدنية.

وأثارت هذه الضغوط شكوكا بشأن مدى التزام الحكومة بإعادة توازن الاقتصاد بعيدا عن النمو الذي تقوده سياسة تيسير الائتمان وأدى إلى ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية لتركيا وجعلها عرضة لتقلبات تدفقات رأس المال العالمية.

إلى ذلك كان نائب رئيس الوزراء على باباجان الذي يحظى باحترام كبير لدى المستثمرين الأجانب دافع عن استقلال محافظ البنك المركزي إردم باسجي في الأسابيع الأخيرة .

أبقت فيتش على تصنيف فئة الاستثمار لتركيا يوم الجمعة وأكدت توقعاتها لكنها أشارت إلى مخاوفها بشأن استقلال البنك المركزي.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل