حوري لـ”السياسة”: مع تشريع الضرورة فقط ولسنا ملزمين بما عدا ذلك

أكد عضو “كتلة المستقبل” النائب عمار حوري أن تمسك نواب “14 آذار” بما يسمى تشريع الضرورة له أسبابه في ظل استمرار الشغور في رئاسة الجمهورية، لأنه “لا يمكنهم أن يستغيبوا رئيس الجمهورية الذي له حق رد القوانين بموجب الدستور اللبناني”، مشددا على أن “هذه القوانين لا يمكن أن تؤول للحكومة في حالة الشغور الرئاسي لأن رئيس الجمهورية هو المؤتمن على الدستور”.

وأضاف، في اتصال مع صحيفة “السياسة” الكويتية: “نحن كـ”تيار مستقبل” وكنواب “14 آذار” سنظل نذكر بالشغور في الرئاسة حتى يتحسس الجميع بمسؤولياتهم ويبادروا إلى انتخاب رئيس للجمهورية”، مجدداً التأكيد أنهم مع تشريع الضرورة فقط بحسب جدول الأعمال الذي أقر من قبل هيئة المجلس، “وما عدا ذلك فليسوا ملزمين بشيء”.

وأمل حوري أن يتم الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت، لكنه أشار إلى أن لا معطيات لديه بقرب إنجاز هذا الاستحقاق في المدى القريب.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل