صديق المحكمة للادعاء: نية “الجديد” تقويض عمل المحكمة وترهيب الشهود

 

اعتبر صديق المحكمة للادعاء، في المحكمة الدولية في قضية التحقير ضد قناة “الجديد” وكرمى الخياط، “ان المعلومات التي بثتها الجديد وخياط قد تدفع الشهود إلى الخوف وعدم القدوم للادلاء بإفاداتهم”، لافتا الى انه “كان هناك الكثير من الإدعاءات والمزاعم التي لا أساس لها في هذه القضية على مدى الأشهر الماضية”.

وقال: “نحن لا نستهدف حرية التعبير، ومعظم المحاكم الدولية حاكمت صحافيين بجرم تحقير المحكام او عرقلة سير العدالة، القضية لا تتعلق بالحق في انتقاد المحكمة بل بسلوك يعرض أشخاصا للخطر”.

واكد “اننا نراعي الممارسات المعتمدة في المحاكم الدولية، فهذه القضية تتعلق بشركة اعلامية سعت وراء سبق صحافي مدو، وكانت تعرف حساسية واثر هذه المعلومات”. وأعلن “ان الفحوى الوحيدة لسبق “الجديد” كان الكشف عن شهود سريين مزعومين”،مضيفاً أن “نية الجديد في تقويض عمل المحكمة وترهيب الشهود كانت واضحة”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل