“الامن الداخلي”: توقيف أشخاص بجرم الدعارة والاتجار بالبشر

أعلنت المديريـة العامـة لقـوى الامـن الداخلي ـ شعبـة العلاقات العامة أنه “توافرت معلومات لمكتب مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية حول قيام فتاة باصطياد الزبائن عبر موقع التواصل الاجتماعي ” واتس أب ” مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 300 و 500 دولاراً اميركياً.

بنتيجة المتابعة والرصد تمكن المكتب المذكور ليل 16/4/2015 من استدراجها وتوقيفها مع شريكتها أثناء حضورهنّ لممارسة الدعارة في أحد الفنادق، وهنّ:

_ أ.م.( مواليد عام 1991، أردنية)

_ ز. ع. ( مواليد عام 1996، أردنية)

كما تم توقيف:

_ م. ع. (مواليد عام 1982، أردني) وهو زوج الأولى وكانت معه ابنته الرضيعة، وكان أوصلهنّ الى المكان الذي أوقفتا به.

بالتحقيق معهم اعترفت زوجة: _ م. ع. أنها تقوم بأعمال الدعارة تحت تهديد زوجها الذي يجبرها على هذا العمل مهدداً بفضح أمرها وحرمانها من ابنتها الرضيعة إن تمنعت عن ذلك، فيما أنكر زوجها: م.ع. أية علاقة بتسهيل الدعارة. كما اعترفت:_ ز.ع. بأنها تقوم بممارسة الدعارة بتسهيل من : _ م . ع  المذكور.

وبمراجعة القضاء المختص أشار بتوقيف:_ م.ع. بجرم إتجار بالبشر وتسهيل دعارة، و :_ ز.ع. بجرم ممارسة الدعارة ، فيما تركت:_ أ.م. بسند إقامة كونها ضحية الإتجار بالبشر”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل