كبارة: اذا اقتنعت بما سيقوله المشنوق أوقف هجومي

عشية تقديم رئيس بلدية طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء نادر الغزال استقالته الى محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، عقد مساء امس في المدينة اجتماع ضمّ نوابها اضافة الى فاعليات دينية واعضاء من المجلس البلدي بحث في خطورة الاستقالة.

النائب محمد كبارة اوضح لـ”المركزية” اننا “اتّفقنا في اجتماع الامس على ان يُقدّم الغزال استقالته اليوم”، واعلن ان “المجلس البلدي سينتخب عامر الرافعي رئيساً للبلدية”.

واشار الى “وجود خلافات بين المجلس البلدي والغزال دفعته الى تقديم استقالته، وهناك واقع لا يجب تجاهله بوجود تقصير تجاه طرابلس، وربما خطوة الاستقالة قد تؤدي الى تفعيل عمل المجلس البلدي وانطلاقة المشاريع في المدينة”.

وشدد على ضرورة ان “يتعاون الرئيس الجديد مع اعضاء المجلس البلدي لتنفيذ برنامج عمله”، واكد ان “الرئيس سعد الحريري كان على علم باستقالة الغزال”.

من جهة اخرى، اعلن كبارة “استمرار حملته على وزير الداخلية نهاد المشنوق على خلفية ملف سجن رومية”، وقال “انا اتكلم باسمي وباسم مدينتي واهلي، ومن يتكلّم باسم كتلة “المستقبل” هو من يلتزم بما يصدر عنها. ما يهمّني رفع الظلم عن اهل مدينتي، ولا يجوز “التمييز والظلم الذي يعاني منه اهالي طرابلس في ملفات عدة ليس فقط في سجن رومية”.

ولفت الى انني “اذا اقتنعت بما سيُدلي به المشنوق في مؤتمره الصحافي الذي سيعقده الاسبوع المقبل سأتوقف عن هجومي”.

وختم كبارة “انا نائب عن طرابلس منذ العام 1992 حيث لم يكن يوجد لا “تيار المستقبل” ولا كتلة “المستقبل”، وانا لست بحاجة لأحد لانني انطلق من الثقة التي منحني اياها اهالي طرابلس”.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل