الراعي: الفراغ الرئاسي في لبنان غصة خانقة

رأى البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن الفراغ الرئاسي في لبنان غصة خانقة، الذي يطوي اليوم بالذات شهره الحادي عشر، وبسبب ما آلت إليه البلاد من شلل وفوضى وفساد بنتيجته، كما وبسبب الحروب الدائرة في منطقة الشرق الاوسط ولاسيما في العراق وسوريا واليمن، ودائما في فلسطين والاراضي المقدسة.

وأسف الراعي خلال تقليد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس وساما بابويا رفيعا من رتبة قائد منحه اياه البابا فرنسيس لعدم اكتراث الاسرة الدولية وعدم الجدية وفقدان الارادة الطيبة، لايجاد حلول سليمة وايقاف دوامة الحروب، والعمل المخلص لاحلال السلام العادل والشامل. اما نحن في لبنان، فمن المعيب جدا ان لا تقوم الكتل السياسية والنيابية بأي مبادرة فعلية مسؤولة تخرج سدة الرئاسة من أزمة فراغها القاتل للجمهورية، وللدستور والميثاق الوطني، ولكرامة وطن وشعب. فاننا من هذه الدار الوطنية نطالب الكتل السياسية والنيابية بأن تكون على مستوى المسؤولية الحقة، وتقوم بمبادرة شجاعة متجردة عن أي حسابات شخصية أو فئوية تعلو على المصلحة الوطنية العليا، بالشكل الذي يليق بالوطن المفدى لبنان”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل