الإنقراض يهدد عددا كبيرا من الكائنات نتيجة التغير المناخي

 

نشرت صحيفة “الإندبندنت” موضوعا تحت عنوان “التغيرات المناخية قد تؤدي لإنقراض واحد من بين كل ستة انواع بنهاية القرن”.

وتقول الصحيفة إن “واحدا من بين كل ستة أنواع من الفصائل الحية على ظهر كوكب الارض يمكن أن يواجه الانقراض بنهاية القرن الحالي كنتيجة مباشرة لظاهرة التغير المناخي التى يشهدها الكوكب منذ أكثر من عشرين عاما حسب ما قال تحليل صدر مؤخرا حول تأثير ارتفاع درجة الحرارة على بقاء الأجناس”.

وتشير الدراسة الى أنه “إذا استمر معدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكله الحالي فإن معدل الانقراض لكل درجة مئوية تزداد في حرارة الكوكب لن تكون فقط كما نصور العلماء سابقا لكنها ستتسارع”.

وتوضح أن الحيوانات والطيور في كل من استراليا ونيوزيلاندة وأميركا الجنوبية هي أكثر الفصائل على ظهر الكوكب تعرضا لخطر الإنقراض ومنها العديد من الفصائل النادرة التى لاتمتلك مكانا أخر على ظهر الأرض لتعيش فيه إذا ما أصبحت بيئتها المحلية غير مناسبة للحياة فيها.

وطبقا للدراسة فإن معدل الارتفاع في درجة حرارة الكوكب سيؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 4 درجات مئوية بحلول عام 2100 وهو ما سيشكل تهديدا مباشرا بفناء 16 في المائة من الفصائل الموجودة على الكوكب.

المصدر:
The Independent

خبر عاجل