‏ محفوض: بعد الشهادات امام المحكمة الدولية لا نتشرّف بأن نصافح من لا يزال يوالي الأسد‬‏

 

أكّد رئيس “حركة التغيير” عضو الامانة العامة لقوى “14 آذار” ايلي محفوض انه “بعد الشهادات المدّوية امام قوس محكمة العدالة الدولية ودور بشار الأسد وضباطه بالقتل والاغتيالات التي ارتكبوها في لبنان وبأوامر مباشرة من الاسد شخصيًا، بات لزاما علينا رذل كل من لا يزال يفاخر بعلاقته بالاسد وينسج معه تحالفات ويناصره ويؤيده”.

واعتبر محفوض في تصريح ان “من يفاضل بين داعش والاسد إنما يكون كمن يلحث المبرد فالثنائي اسد- داعش عملة واحدة لوجه ارهابي واحد”.

وأضاف محفوض: “لا نتشرّف ابدا بأن نصافح من لا يزال يوالي بشار الأسد خصوصا من لبنانيين يتباهون بعلاقتهم مع هذا الذي قتل نخبة قياديينا، ولعلّ تهديداته الواضحة للشهيد رفيق الحريري قبيل اغتياله حكم ادانة مبرم بحق الاسد، ونعتبر هذه الجماعة اللبنانية التي تصرّ على حلفها ودعمها للاسد بمثابة الخارجة عن الهوية اللبنانية فحليف القاتل غريب عنّا وغير مرغوب به بيننا”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل