قاطيشه: “اعلان النيّات” يعلن خلال لقاء عون – جعجع

لان “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” دخلا في حوار منذ اكثر من ستة اشهر يُتوّج قريباً بورقة “اعلان النيّات” التي ستطوي صفحة الماضي الاليم بينهما، ولان الزعيمين المارونيين سيلتقيان ايضاً “لفتح” الصفحة الجديدة، كيف تقرأ “القوات” المواقف التي اطلقها رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون الجمعة في شأن ملفات عدة ابرزها رئاسة الجمهورية والتعيينات الامنية.

مستشار رئيس حزب “القوات” العميد وهبي قاطيشه اوضح لـ”المركزية” ان “حوارنا مع “العماد عون لا يتناول مسائل لها علاقة بالتعيينات والرئاسة التي لم نناقشها بعد، فما زلنا في مرحلة وضع المبادئ الاساسية لبناء اسس الدولة”، ولفت الى ان “التعيينات الامنية لا تعنينا لاننا غير ممثلين في الحكومة”.

وقال: “اعادة طرح عون لفكرة انتخاب رئيس الجمهورية من الشعب ربما اتت انطلاقاً من “عجز” مجلس النواب عن اتمام الاستحقاق، ولكن طالما هذا الاقتراح لم يصل الى المجلس فلا موقف لنا منه”.

واذ نفى رداً على سؤال ان “يكون عون يُصوّب على “اتفاق الطائف” حين تحدّث عن ان المشكلة في جوهر الحكم وانه يجب رفع الكذب عن وثيقة الوفاق الوطني”، اعتبر ان “عون كان يقصد بكلامه ان المسيحيين تعرّضوا للتهميش طوال فترة الخمسة عشر عاماً ونحن نوافقه الرأي في هذا المجال”.

واشار قاطيشه الى ان “رئاسة الجمهورية هي الاولوية الآن”، وشدد على اهمية “تصحيح” الخلل الموجود في اتّفاق الطائف ولكن عبر المؤسسات الدستورية”.

واستبعد ان “يذهب عون بعيداً في اتّجاه اسقاط الحكومة من اجل قضايا معيّنة، فهو في النهاية مسؤول ولا يُمكن ان يتصرّف بهذا الشكل”، وجدد تأكيده ان ورقة “اعلان النيّات” اصبحت قريبة وستُعلن خلال لقاء عون – جعجع”.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل