خسائر جديدة لـ”حزب الله” في القلمون ويعترف بـ20 جثة لمقاتليه في سوريا

تحدثت معلومات عن ارتفاع عدد قتلى “حزب الله” في الايام الاخيرة في معارك القلمون إلى اثني عشر، بينهم قياديان على الأقل، في حين تحدث “جيش الفتح” عن مقتل نحو أربعين عنصرا من الحزب منذ اندلاع المعركة.

واشارت مصادر امنية لإذاعة “لبنان الحر”، الى ان مازن سهيل زريق من بلدة علي النهري البقاعي هو آخر قتلى “حزب الله” في القلمون، فيما كان الحزب نعى الخميس الفائت ربيع الاحمر من بلدة إيعات البقاعية.

مواقع مقربة من “حزب الله” ذكرت ان جثث عشرين مقاتلا لا تزال في ارض الشام، على ما قالت، وهم سقطوا دفاعا عن السيدة زينب والمقامات المقدسة، وهي حتما لدى اطراف المعارضة السورية لان الحزب اعترف بالدعاء الى الله لاسترداد الجثامين وكل غريب إلى دياره، بحسب ما اورد الحزب.

والجثث تعود لكل من:

القائد في الحزب علي حسين إسكندر من الهرمل.

القائد الحزبي محمد قاسم عبد الله الملقب بالحاج هادي غملوش من الصويرة – البقاع الغربي.

حسين السيد حسين من اللويزة – جزين.

يوسف محمود ناجي من النبطية.

يوسف محمود ناجي من النبطية.

بلال حسن حاطوم من برج البراجنة.

محسـن كمال الفـن من الخريبة – بعلبك.

علي صادق عابدين من الهرمل.

نبيه محمد بسما من كفردونين – بنت جبيل.

خليل الموسوي من النبي شيت – بعلبك.

ذو الفقار عز الدين من المساكن – صور.

محمد عاصي من انصار – النبطية.

مازن سهيل زريق من علي النهري البقاع.

أحمد خير الدين من الهرمل.

حسن عدنان حمادي من النبطية.

قاسم محمد سليمان من النبطية ايضا.

مصطفى حسان مقدم من زبدين.

قاسم مهدي مشيك من بعلبك.

حسين نعمة من حومين الفوقا – النبطية.

ومحمد أبو حمد من الخيام.

وعباس منيف خليل من عيتا الشعب – بنت جبيل.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل