احياء الذكرى الـ 13 لاستشهاد الرفيق رمزي عيراني


لمناسبة الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد رئيس دائرة الجامعة اللبنانية في مصلحة طلاب “القوات اللبنانية” المهندس رمزي عيراني، أقيم قداس الهي في دير سيدة طاميش في ديك المحدي بدعوة من عائلته، حضره الوزير السابق جو سركيس، ومرشح “القوات” في بيروت المهندس عماد واكيم، والامين المساعد لشؤون المصالح في “القوات” الدكتور غسان يارد، ورئيس مصلحة المهندسين في “القوات” نزيه متى، ورئيس مصلحة الطلاب جيرار سمعاني، الى جانب عدد من المهندسين، والطلاب ورفاق رمزي واصدقاء العائلة ومناصرين للقوات.

وجوه عرفت رمزي منذ شبابه، وأخرى عرفته في النضال وأخرى لم تعرفه يوما، وبعضها عرف الحياة بعدما استشهد، جميعها حضرت وفاء لمن أصبح رمزا للنضال السلمي في وجه الاحتلال ونظامه الأمني الدموي، حيث شاركت كنيسة الأرض كنيسة السماء، في الذبيحة الالهية التي ترأسها رئيس دير سيدة طاميش الراهب اللبناني الأب جوزيف مارون وعاونه فيها الراهب اللبناني الأب ليشع سروع رفيق رمزي.

وبعد قراءة نايلة شقيقة رمزي الرسالة، توقف الأب مارون في عظته عند تزامن احياء ذكرى استشهاد رمزي مع ثلاثة أعياد، أولا: الشهر المريمي، وثانيا: عيد القديسة ريتا شفيعة الامور المستعصية، وثالثا: ذكرى العنصرة. وأشاد بنضال رمزي ورفاقه في سبيل هذا الوطن، وبنبل وقدسية القضية التي ضحوا واستشهدوا من اجلها. وقدمت القرابين زوجته جيسي وولداه ياسمينا وجاد، وكانت نوايا من عائلة ورفاق رمزي شددت على اهمية التواصل مع رمزي عبر الصلاة، وعلى اهمية القضية التي استشهد من أجلها، وسألت الله ان يعطي رسلا صالحين لهذه القضية، قضية حرية الانسان وعيشه بقنعاته بعيدا عن أي اضطهاد وقمع.

وبعد الذبيحة الالهية ككل سنة، التقى الجميع في صالون الدير حيث كان حاضرا رمزي في احاديثهم وذكرياتهم.
بالصور: الذكرى الـ 13 لاستشهاد رمزي عيراني

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل