اسرار الصحف ليوم الأربعاء 17 حزيران 2015

أسرار الآلهة

  قال وزير إن فكرة تأجيل تسريح عدد من الضباط رفضتها قيادة الجيش لأنها تميّز في ما بينهم ولغياب معايير واضحة للعملية.

▪▪▪

شكّك قريب من “حزب الله” في إمكان الجيش دخول عرسال وقال “إنها تتحوّل مخيماً جديداً”.

▪▪▪

سأل نائب في قوى 8 آذار: هل تكون ورقة “إعلان النيات” وسيلة جمع “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” في لوائح انتخابية مشتركة أم سبباً للافتراق مجدداً.

▪▪▪

تساءل مسؤول عسكري سابق عن الجهة التي تحقق في الخسائر البشرية والمادية التي يلحقها الطيران الدولي عند ضربه مواقع “داعش”.

***********************************

يقال

  إن التحالف الدولي أوقف ضرباته الجوية ضد مقاتلي «داعش» وغيرها من التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا، لأن المعلومات التي تعطى لغرفة عمليات قوات التحالف من مسؤولين في نظامي البلدين مغلوطة.

***********************************

عيون السفير   

  أخذت مرجعية صيداوية على مرجع حكومي أسبق قيامه بنشاطات في صيدا بمعزل عن التنسيق مع المرجعية المذكورة.

تخوفت مراجع شمالية من أن يكون سيل الشائعات مقدمة لأعمال أمنية في مدينة شمالية كبرى شهدت توترات أمنية سابقة.

قال قيادي في تنظيم إسلامي وسطي إن العلاقة مع قيادة حزب فاعل لم تنقطع وإن التنسيق قائم برغم الخلاف حول مقاربة الأزمة السورية.

***********************************

أسرار الجمهورية

   رأت أوساط أن الإعتذار الذي صدر عن «النصرة» دليل على أن الإتصالات السياسية فعلت فعلها.

قال وزير إن لا أفق سياسياً للتصعيد الذي يتولاه رئيس تكتل، لأن ما يطرحه غير قابل للترجمة سوى في حال تراجع فريقنا السياسي، الأمر غير الوارد.

قال سفير خليجي إن الإنسجام والتعاون بين مرجعين نيابي وحكومي ورئيس تكتل وسطي يُشكل صمام أمان في المرحلة الحالية.

***********************************

اسرار اللواء

   همس
ارتفع منسوب المخاوف لدى قطب وسطي من إحياء مشروع نظام الأقليات في المنطقة، وصولاً إلى لبنان!
غمز
يعتبر نائب أن تفاهم شخصيتين مسيحيتين انتهى بعد اللقاء بينهما، وبقي الخلاف على رئاسة الجمهورية..
لغز
لا يُخفي زعيم شمالي انزعاجه البالغ من سلوك فريق ينتمي إليه في ما خصّ تعطيل مجلس النواب، من دون مبررات مُقنعة!

************************************

اسرار «الديار»

 الستاتيكو هو السقف

بعصبية قال سفير دولة غربية لنائب سابق يرهقه باسئلته وبزياراته «متى تفهمون ان الستاتيكو الراهن هو الان سقف العملية السياسية في لبنان حتى يتبلور المشهد الاقليمي، وهذا ما قد يستغرق سنوات؟».

السفير الذي قال انه لا رئيس جمهورية في المدى المنظور اضاف ايضا «ولا قائد جيش، ولا رئيس حكومة، وارجو ان تقول هذا لاصحابك للمرة الاخيرة».

«عليّ وعلى أعدائي»

نقل زوار الرابية عن العماد ميشال عون انه مصـــمم على الاسـتمرار في ما بدأه من تحرّك وخطوات ضاغطة على غيـر صعــيد لتحــقيق الشــراكة الحقيقية في الحكم، وانتخاب رئيس للجمهورية يملك التمثيل الأقوى على المستوى المسيحي والماروني.

ويضيف الزوار ان الجنرال عبّر بأمثلة عديدة عن السير في هذا النهج الذي لا يقبل انصاف الحلول، فإما النجاح او الفشل على طريقة «عليّ وعلى أعدائي».

السيناريو الإسرائيلي للدروز

رجل دين درزي، قريب من الحزب التقدمي الاشتراكي، قال لبعض زواره صبيحة الاحد، انه ووليد بيك(جنبلاط) يدركان تماما ماهية الدور الذي لعبه الاردن، مدعوما من دول عربية، من اجل تنفيذ السيناريو الاسرائيلي الخاص بدروز جبل العرب، «ولكن في فمنا ماء».

رجل الدين سرعان ما استدرك «… بل في فمنا الحنظل».

نسخة طبق الأصل؟

اعتبرت مصادر سياسية في قوى الثامن من آذار أنّ حزب «الكتائب» بوصفه انتخابات رئاسة الحزب، التي أفضت لوصول النائب سامي الجميل كما كان متوقعاً، بالعرس الديمقراطي، يقرّ بشكلٍ أو بآخر أنّ الانتخابات الرئاسية السورية كانت بدورها عرساً ديمقراطياً. وأوضحت المصادر أنّ انتخابات «الكتائب» كانت «نسخة طبق الأصل» عن الانتخابات السورية، فكما كان هناك «مرشحا ظلّ» في سوريا سمحا للرئيس بشار الأسد بالحديث عن تنافسٍ حُر، كان هناك «مرشح ظلّ» في «الكتائب» هو الصحافي بيار عطا الله الذي سمح للنائب الجميل بالحديث عن أجواءٍ ديمقراطية وتنافسية، رغم أنه نفسه قال مراراً وتكراراً أنه قد لا يحصل سوى على صوته فقط!

تجنب انعقاد مجلس الوزراء «أهون الشرور»

أكدت أوساط وزارية واسعة الإطلاع بأن المشاورات التي أجراها رئيس الحكومة تمام سلام خلال الساعات الماضية بخصوص الأزمة الحكومية الطارئة مع بعض المرجعيات قد أفضت إلى ضرورة تجنب دعوة مجلس الوزراء إلى الانعقاد قبل التوصل إلى تسوية مقبولة للازمة الراهنة من شأنها أن تحفظ ماء وجه جميع الاطراف المشاركة في الحكومة السلامية.

الأوساط أكدت بأن تجنب الدعوة لانعقاد مجلس الوزراء في هذه المرحلة يبقى أهون الشرور بانتظار ما ستحمله الأسابيع المقبلة من انفراجات، خصوصا ان دعوة مجلس الوزراء في ظل الأزمة الحالية قد يجر الحكومة من دائرة التعطيل إلى دائرة التفجير والسقوط وهذا ما لا يريده أحد في ظل الظروف الخطيرة التي تمر بها البلاد.

إنقلاب السحر على الساحر!!

تقول مصادر متابعة للجو الحكومي أن الرئيس تمام سلام سوف يتأنى بالدعوة إلى مجلس الوزراء بعد أن يعطي العماد ميشال عون فرصة التفكير بما ستؤول إليه حال البلاد الإقتصادية قيما لو إستمر بالمقاطعة، وعندها سيظهر الجنرال عون بمظهر المعطل لحاجيات المواطنين المعيشية والإقتصادية وهو أمر يخالف شعارات عون المطالبة بالإصلاح ورفع راية هموم الناس المعيشية، أي سيحاولون قلب السحر على السحر، وقد بدأت أصوات تلوّح بإمكانية أن تصل الأمور إلى عدم دفع رواتب القطاع العام فيما لو إستمر الشلل الحكومي على هذا النحو والذي يحمل مسؤوليته -حسب البعض- التيار الوطني الحر بالمرتبة الأولى!

حملة ليست في صالح أحد!

اعتبرت مصادر سياسية أنّ الحملة التي شنّها «تيار المستقبل» على رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» العماد ميشال عون ليست في صالحه، وأشارت المصادر إلى أنّ هذه الحملة أيضًا ليست في صالح «تيار المستقبل» لأنه يحاول الحفاظ على الحدّ الأدنى من «الودّ» مع «الجنرال» في هذه المرحلة رغم الخلاف السياسي، لمعرفته أنّ «غضب» عون قد يكلّفه كثيراً.

الجسر لعام 2020!!

ذكر نائب متني حزبي ان جسر جل الديب لن يشهد النور في المدى القريب نتيجة التجاذبات المحيطة به وعدم الاتفاق على مكان بنائه، وقال مازحاً: ربما عام 2020 قد يبدأ المواطنون بالسير عليه.

مُطمئنون الى أقصى درجة

يؤكد اهالي بلدة رأ س بعلبك المسيحية والمهددة من قبل الارهابيين بإجتياحها، أنهم مطمئنون في هذه الفترة الى اقصى درجة ولا يخافون «الدواعش» واخواتها، بسبب تواجد الجيش اللبناني المنتشر في ارجائها والمستعد لحمايتهم الى ابعد الحدود، مؤكدين أن دماءهم ليست غالية امام تضحيات الجنود اللبنانيين، لذا سيكونون الى جانبه في اللحظات الخطرة.

لبنان والقوّة العربيّة المشتركة

اكدت مصادر قيادية في قوى الثامن من آذار ان حديث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، عن درس لبنان احتمال المشاركة في القوة العربية المشتركة، امر لا يمكن القبول به على الاطلاق، خصوصاً ان القدرات اللبنانية لا تسمح بهذا الأمر، كما انه سيكون مادة انقسام داخلي جديد، نظراً الى ان اهداف هذه القوة غير واضحة حتى الساعة، وعلى ما يبدو يراد لها ان تكون اداة بيد بعض الأنظمة العربية الساعية الى شن حروب بجيوش دول اخرى.

ظروف تتعدّى البعد الداخلي

علم أن أحد المشايخ الدروز الذي له علاقة متينة مع النائب وليد جنبلاط وطلال ارسلان، لم يتمكن من جمعهما لدواع وظروف تتخطى البعد الداخلي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل