“الأنباء”: سلام يمارس الصبر قبل اللجوء إلى الخيار الإضطراري

يشي المناخ السائد في بيروت بأن رئيس الحكومة تمام سلام، المتريّث في الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء يمكن ان تؤدي الى صِدام يجرّ البلاد برمّتها الى عنق الزجاجة، يريد ممارسة سياسة الصبر من دون ان يقع في النهاية في مطبّ التردّد الذي يجرّ الى تعطيل ذاتي للحكومة، وسط انطباع بأنه سيستنفد الاتصالات والمحاولات قبل اللجوء الى الخيار الاضطراري المتمثّل في الدعوة لجلسة، على ان يعمد بحال حصول ايّ خلاف الى بت بنود جدول الأعمال بأكثرية الثلثيْن، اي على قاعدة الحفاظ على ما أمكن من روح إجماعية من دون السماح بتعطيل عمل مجلس الوزراء.

وفيما تشير تقارير في بيروت الى استبعاد سماح سلام وقوى “14 آذار” ببقاء الحكومة في عطلة طوال شهر رمضان المبارك، أفادت معلومات لصحيفة “الراي” الكويتية، عن مساعٍ للوصول الى مخارج على قاعدة الإفراج عن العمل التشريعي في البرلمان عبر فتح دورة استثنائية وإعادة عجلة العمل الحكومي، وإن كان مثل هذا الامر دونه عقبات تتصل بسبل إقناع عون المتمسّك حتى الساعة بموقفه المعترض على بحث اي بند قبل بتّ تعيين قائد الجيش.

المصدر:
الراي الكويتية

خبر عاجل