بالفيديو: سماحة يرفض تأكيد إفادته أمام شعبة المعلومات والجلسة المقبلة في 17 أيلول

أرجأت محكمة التمييز العسكرية الى 17 أيلول المقبل، متابعة إستجواب الوزير السابق ميشال سماحة. كما قررت توجيه طلب الى شعبة المعلومات لايداعها الافلام والتسجيلات خلال اسبوع، وكلفت فرع التأليف في الجيش اللبناني إفراغ الأفلام والتسجيلات، كما قررت ايضاً، الطلب الى وكيل الدفاع عن سماحة استدعاء 3 شهود الى الجلسة المقبلة.

وفي أول جلسة لإعادة محاكمته بعد صدور الحكم القاضي بسجنه في 13 أيار الماضي، رفض سماحة تأكيد إفادته أمام شعبة المعلومات في جلسة المحاكمة أمام المحكمة العسكرية التمييزية، وقال: “لم أكن صافي الذهن بعدما رأيت كيف اقتحموا منزلي وعاملوا زوجتي”.

وروى سماحة، أنه تعرّض للترهيب والصراخ، قبل بداية التحقيق معه، وإذ أشار إلى أنه طلب رؤية الشهيد وسام الحسن لإخباره بما تعرض له، أكد أنه بعد اجتماعه مع الحسن خفّت الأمور نسبياً.

وأوضح سماحة أنّه عندما واجهه القاضي سمير حمود لم يلفت نظره إلى الترهيب لأنّه “خاف مما قد يحصل بعد المغادرة”، وأضاف: “قلت له “ماشي الحال”، مشيراً الى أنه شعر بارتياح نفسي أمام قاضي التحقيق العسكري الاول.

 

 

المصدر:
LBCI, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل