قداس لمناسبة عيد مار شربل في كنيسة مار أنطونيوس الكبير رشعين

احتفلت مختلف كنائس زغرتا – الزاوية بعيد القديس شربل، ومنها كنيسة مار أنطونيوس الكبير – رشعين – زغرتا، حيث ترأس القداس الخوري جوزيف عويس، وخدمته جوقة الرعية، في حضور حشد من المؤمنين.

بعد تلاوة الانجيل المقدس، ألقى عويس عظة قال فيها: “في هذا الأحد المبارك، نجتمع لنحتفل بعيد القديس شربل، الراهب الماروني اللبناني، وفي عيده اليوم لا بد من أن نذكر ثلاث محطات أساسية مر بهم القديس شربل، المحطة الأولى هي الشمعة التي كان يضيئها القديس شربل أمام المغارة لتساعده في الدخول الى الدير، وهذا ما فعلته العذراء حيث أنارت طريقه وأعطته القدرة ليدخل الى الدير”.

وتابع: “المحطة الثانية في حياة مار شربل هي اضاءة السراج في قلب الدير حيث قرر أصحابه ان يفعلوا به خدعة ويأتون له بسراج فيه ماء، بالرغم من ذلك استطاع مار شربل اضاءة السراج ما يظهر مدى الايمان الذي تمثل به، وهذه الحالة كانت كافية لتظهر لجماعة الدير نور يسوع، حيث ان مار شربل استطاع بايمانه الانتصار على الخبث، على الاحتيال، على الكذب”.

أضاف: “أما المحطة الثالثة، فهي اضاءة القبر الذي شع من قبل أن يتقدس مار شربل، ان آلاف الناس شاهدوا القبر يشع نورا حتى يمحي ظلام العالم وليؤكد ان يسوع المسيح هو نور وشمس العالم”.

وختم: “ان هذه المحطات الثلاثة هي بمثابة انذار لنا، وهي علامات علينا ان نقف عندها حتى نجدد من خلالها ايماننا بيسوع المسيح، لأنه في نهاية المطاف سنكون معه في الفردوس السماوي”.

وختاما أقيم زياح القديس شربل وأخذ البركة منه.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل