الحريري: تفجير السعودية لن ينال من عزيمة المسؤولين

دان الرئيس سعد الحريري بشدة جريمة الاعتداء الإرهابي التي استهدفت مسجد “قوات الطوارئ” في مدينة أبها بالمملكة العربية السعودية، متهماً أعداء العروبة والإسلام بالوقوف وراء هذه الجريمة الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة وسلامتها واستقرارها وشعبها.

وصرّح الحريري تعقيباً على هذه الجريمة: “مرة جديدة يحاول أعداء الدين والعروبة والإنسانية استهداف أمن المملكة ومواطنيها، من خلال جريمة إرهابية ضد المصلين المسالمين في المسجد، بعد أن ساءهم الدور الريادي للمملكة في مواجهة كل مخططات السيطرة ومطامع التوسع والهيمنة على العديد من الدول العربية الشقيقة، وإصرارها على نصرة شعوب هذه البلدان ودعمها بشتى الوسائل والإمكانات والتصدي بقوة لكل الذين يتربصون شراً بأمن المملكة واستقرارها”.

وأضاف الحريري:”كلنا ثقة بأن تكرار مثل هذه الجرائم المنحطة التي تتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية والدينية كلها، لن تنال من عزيمة المسؤولين في المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بل ستشكل حافزاً إضافياً لمواصلة سياسة تعزيز التضامن العربي والإصرار على مكافحة هذه الجرائم الإرهابية المستنكرة وملاحقة المتورطين والمشاركين فيها كلهم، مهما كانت انتماءاتهم  وتوجهاتهم”.

وختم الحريري قائلاً:”ولا يسعنا إزاء هذه الجريمة الإرهابية إلا أن نؤكد وقوفنا بقوة ووقوف الشعب اللبناني إلى جانب المملكة العربية السعودية، قيادةً وشعباً، وتضامننا الكامل معها في مصابها الأليم، ونتقدم منها بأحرّ التعازي بالضحايا الأبرياء، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل