زهرا: لا نريد الموت بسبب أطراف تجرنا إلى مشاريع خارجية

اكد عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أن لا ضمان للبنانيين الا حين يصبح السلاح بيد الجيش اللبناني وحده، فالجيش لم يستطع احد ان يصادره بل بقي لكل اللبنانيين والطوائف والمناطق وفوق كل الانقسامات، معتبراً ان المفاوضات النووية كانت تقنية لكن نتائجها ستكون سياسية. ورأى ان الفريق الاخر لن يسهل انتخاب رئيس وسيكمل بسياسة التعطيل مشدداً على أن إعلان “النيات” بين “القوات” و”التيار الوطني الحر” شدد على إبقاء الاختلاف سياسياً من دون التشهير وحقن النفوس. وإذ وصف مجلس الوزراء بـ”مجلس العجز عن حل مشكلة النفايات”، أكد أن “القوات” لن تشمت بهذه الحكومة، كما تحدث عن المشاريع التي قامت بها القوات، مستفيدة من الوقت.

وأشار زهرا خلال لقاء سياسي لمنسقية زحلة والبقاع الاوسط في “القوات اللبنانية” بالتعاون مع جهاز التنشئة السياسية، إلى أن “الصورة المشرفة للجيش هي بفضل هذه القيادة ونرفض التطاول عليها والمس فيها، لافتاً الى أننا “نقبل ان يسقط شهداء لاجل حرية وكرامة لبنان لكن الافضل ان يعيشوا لهذا الوطن اذ لا نريد الموت بسبب اطراف تجرنا الى مشاريع خارجية”.

اما عن الاتفاق النووي، فقد لفت زهرا الى ان المفاوضات النووية كانت تقنية لكن نتائجها ستكون سياسية، أضاف: “كانت ايران وقبل دخولها المفاوضات تسيطر على العراق من خلال حكومة عميلة وعلى سوريا بعد مجيء بشار الى سدة الرئاسة وعلى قسم من لبنان من خلال حزب الله وتخترق البحرين واليمن، يوم توقيع الاتفاق بدأ تراجع الميليشيات الحوثية في اليمن وبدات المقاومة الشعبية بالتقدم”.

وعن رئاسة الجمهورية، رأى ان الفريق الاخر لن يسهل انتخاب رئيس وسيكمل بسياسة التعطيل اذ ان الوضع الانسب له هو بقاء لبنان من دون رئيس، كما ان الهيئة الانتخابية عليها القيام بواجباتها وهي ليست لتعطيل انتخاب الرئيس ولن يستطيعوا الاتيان بمن يريدون فهذه ليست ديموقراطية، الديمقراطية لا تعطي حق التعطيل لاحد”.

وتابع: “قبلنا بالتمديد كي لا نسقط المجلس المخول انتخاب الرئيس وعلى هذا الاساس علقنا التشريع لانه لا يجوز التشريع بظل غياب الرئيس. الحفاظ على صلاحيات رئيس الجمهورية لا تكون بتعطيل الحكومة بل بانتخاب رئيس، صلاحيات الرئيس لا تحفظ اذا ادعى كل وزير انه رئيس، “كلن سوا ما بشكلو رئيس”.

وتابع زهرا: “أنا شريك مسيحي بادارة هذا البلد، ولا احد يستطيع مناقشتي بمسيحيتي ولبنانيتي وعروبتي، لن افك تحالفي مع هذا الجمهور العريض من مسلمي لبنان الذي اصبح مؤمناً مثلي بالكيان اللبناني، من لديه مشكلة التعيين عليه ان يأتي بدعم 16 وزيراً وحينها لا احد يستطيع الرفض”.

كما وصف زهرا مجلس الوزراء بـ”مجلس العجز عن حل مشكلة النفايات” لافتاً الى أن الآليات لا تعدل لتلبية طموحات الافراد والاطراف ولن نشمت بهذه الحكومة رغم الفرصة المتاحة، وطالبهم بان يتفاهموا لاننا دائما ام الصبي.

ثم تحدث زهرا عن “القوات” ومشروع الحكومة الالكترونية، وقال: “القوات لم تنتظر الحلول الخارجية بل استفادت من الوقت للقيام بمؤتمرات كالحكومة الالكترونية وطرق محاربة الارهاب كما تعمل على حملات توعية لمحاربة آفة المخدرات، القوات ليست حزب العائلة او الشخص، انحني باسم القوات امام تضحيات وبطولات اهل زحلة، نريد المحافظة على لبنان الصيغة والميثاق لان من دونه لا حلول لازمات الشرق الاوسط وما حققناه من عشرات السنين سيكون المثال لدول المنطقة ولا يجب ان نتخلى عنه، لم يخلق من سيغامر فينا لاجل مصالحه الشخصية”.

وفي النهاية تحدث عن الحوار مع التيار “الوطني الحر”، قال: “الحوار مع التيار حقق اعلان النوايا الذي يتضمن اساسيات تنطبق مع مبادىء قوى 14 آذار والقوات كما طبع الحياة السياسية في المناطق المشتركة، قد نختلف ولكننا اتفقنا ان يبقى الاختلاف سياسياً من دون التشهير وحقن النفوس”.

وكانت كلمة لمسؤول الجامعة الشعبية في منطقة زحلة بيار منير الذي رأى أن “في هذا الوطن مقاومة حقيقية استلمت شعلة المقاومة بكل أمانة وايمان، سطّرت البطولات على صفحات التاريخ بأحرف من ذهب، قدمت الشهداء قوافل قوافل على مذبح الوطن، وروت دماءهم الذكية ترابه ليـنـبــُت حرية وكرامة، قاوموا جحافل الموت وكللوا تاريخ لبنان بالعز والغار.

وتابع منير: “مقاومة جريئة، وعندما حان وقت سلام الشجعان اخذت الخيار الصعب وهي بعز قوتها خيار المقاومة السياسية لانها تؤمن انه لا بديل عن مؤسسات الدولة وعن الجيش اللبناني المدافع الوحيد عن الوطن”، وكما في الحرب كذلك في السلم أعطت دروساً بالوفاء والالتزام، لم ترهبها التهديدات والاعتقالات والاغتيالات ولم تغرها اغراءات السلطة وحافظت على مسارها التاريخي فصارت ضمير الوطن ووجدانه. قلبه النابض الذي يضخ فيه، روح البقاء والحرية”.

وحضر اللقاء عدد من نواب المنطقة والفاعليات السياسية والاجتماعية ورجال الاعمال اضافة الى حشد كبير من الحزبيين والمناصرين.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل