رئيس الأركان الأميركي: تقسيم العراق قد يكون الحلّ

رأى رئيس هيئة الأركان في الجيش الأميركي الجنرال رايموند أوديرنو، أنّ “الولايات المتحدة يجب أن تدرس نشر قوات في العراق، إذا لم تحقق المعركة ضدّ تنظيم “داعش” تقدماً”، معتبرا أنّ “تقسيم العراق قد يكون حلاً في ظلّ الخلاف بين السنة والشيعة”.

وقال أوديرنو لـCNN الذي يستعد لمغادرة منصبه، الأربعاء، إنّه “إذا وجدنا في الأشهر المقبلة أننا لا نحقق تقدماً، يجب أن ننشر بعض القوات في العراق”، مشيرا إلى أنّه “خيار يجب تقديمه للرئيس باراك أوباما”.

واستبعد أوديرنو نشر قوات في الأراضي السورية، لأنّ “سوريا مختلفة”، مؤكدا على “رفضه لفكرة أن تتولى الولايات المتحدة مسؤولية الحرب ضد “داعش” ولذلك، يجب أن تحلّ دول المنطقة هذه المشكلة، لأنّ الولايات المتحدة لا يمكنها حلها”.

وقال إنّ “المصالحة بين السنة والشيعة تزداد صعوبة يوماً بعد يوم، ولذلك تقسيم العراق ربما يكون الحل الوحيد، ولكنني لست مستعداً لقول ذلك بعد”.

في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أنّ “المقاتلات الأميركية شنّت أولى ضرباتها الجوية ضدّ أهداف لتنظيم “داعش” انطلاقا من قاعدة “انغيرليك” الجوية في تركيا، وذلك بعد إعلان تركيا الشهر الماضي أنها ستفتح قواعدها أمام العمليات الجوية للتحالف الدولي ضدّ التنظيم في سوريا والعراق”.

المصدر:
CNN العربية

خبر عاجل