سلام: لنرَ إلى أين ستذهب الأمور… ومشكلة الناس ليست معي

أعلن رئيس الحكومة تمام سلام، بعد المؤتمر الصحافي، إنه سينتظر ردود فعل الاطراف ولا يستطيع من اليوم تحديد مسار الجلسة ونتائجها.

وأشار لـ”السفير”، إلى أن مشكلة الناس ليست مع تمام سلام وحكومته، بل هي نتائج تراكمات 24 سنة ونتيجة الانقسامات الحاصلة، حتى حول “ملف النفايات” ومناقصاتها.

وأيّد سلام احتمال ان تكون بعض القوى السياسية قد أخذت التظاهرات الشعبية إلى اتجاهات اخرى ما ادى الى النتائج التي وصلت اليها، من أجل إحراجه فإخراجه.

وكان سلام قد أوفد الى المعتصمين في رياض الصلح الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء محمد خير للطلب منهم تشكيل وفد لمقابلته وشرح كل الأمور، وكلّف خير إحدى الجهات نقل طلب سلام الى المعتصمين وانتظر الجواب منهم. لكن أحد القيمين على الاعتصام عماد بزي أعلن أنه لا تفاوض مع الحكومة قبل محاسبة من أطلق النار على المتظاهرين.

وقال سلام لـ”السفير”: بلغني رفض المعتصمين للموقف الذي أدليت به، وأنا لا زلت ادعو للانتظار والتروي لنرى إلى أين ستذهب الأمور.

المصدر:
السفير

خبر عاجل