بالفيديو: تحية لشهداء “الصدم”

تميّزت وحدات “الصدم” في زمن الحرب بالجرأة و التقنية العالية خلال تنفيذ مهامهم العسكرية. ومن أجل تحفيز المجتمع المقاوم في المنطقة الشرقية، حينذاك لجأت “القوات اللبنانية” إلى الدعاية العسكرية المصورة. فعمدت الى تصوير دعايات للوحدات المقاتلة، وبدأ التنافس بين مختلف الوحدات. ومن الطبيعي في الجيوش، أن تظهر كل وحدة او قطعة من القطعات العسكرية للآخرين أنها مميزة.

لكن عندما حان دور “الصدم” كان هناك تردداً من قبل قيادتها، لأنها كانت تفضل العمل الصامت انطلاقاً من القاعدة الذهبية الخاصة بها “خير لك أن لا يعلم العدو قدراتك”. و لكن لدقة و حساسية المرحلة رضخت قيادة “الصدم” للأمر و صوَرت افلام دعائية عدة.

نشر من هذه الافلام الدعائية بضعة أفلام منها مكافحة الارهاب، حرب الشوارع وعمليات عسكرية برية وبقيَّ هناك أفلام لم تنشر.

تخليداً لذكرى شهداء المقاومة اللبنانية عموماً و لشهداء “الصدم” خصوصاً، أضع بين ايديكم فيلماً مدته 60 ثانية، صوّر العام 1990 و لم ينشر ، لنقول للجيل الجديد:  هؤلاء اسلافكم  “إذا دعا داعٍ او داعش، نحن للمقاومة جاهزون”.

خبر عاجل