الوزير قزي: مستشفى البترون سيبقى مفتوحاً والموظفون باقون في اعمالهم

جدّد وزير العمل سجعان قزي رفضه اقفال مستشفى البترون اكانت بإدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي او وزارة الصحة.

وأكّد، خلال استقباله وفدا مشتركا من اتحاد نقابات العاملين في القطاع الصحي ونقابة مستشفى البترون، على ان قرار نقل ادارة المستشفى من الضمان الى وزارة الصحة هو قرار صحيح، لأن الضمان لم يعد قادرا على ادارة هذا المستشفى، فالضمان مسؤول عن تغطية الطبابة والدواء وليس مسؤولا عن ادارة المستشفيات.

وأوضح الوزير قزي ان وزارة الصحة وافقت على ادارة المستشفى بعد قرار اتخذ في مجلس الوزراء ووزير الصحة طالب بإعطائه سلفة مليار و500 مليون ليرة في شهر ايار ليكون لديه القدرة على حل المشكلة وتفعيل عمل المستشفى، كاشفا عن انه رفض الكثير من العروض لكي تدار المستشفى من القطاع الخاص وقال: انني اريد ان تبقى لأبناء المنطقة والفئات غير الميسورة.

ولفت الى ان الضمان الاجتماعي قام بواجبه القانوني لجهة ارسال انذارات للموظفين بعد قرار مجلس الوزراء وهذا اجراء روتيني مطلوب منه، والوزارة تشترط ان يحتفظ المستثمر الجديد اكان وزارة الصحة ام غيرها بالموظفين وفقا للمادة 60 من قانون العمل التي تنص على انه “اذا طرأ تغيير في حالة رب العمل من الوجهة القانونية بسبب ارث او بيع او ارغام او ما الى ذلك في شكل المؤسسة او تحويلها الى شركة فان جميع عقود العمل التي تكون جارية يوم حدوث التغيير تبقى قائمة بين رب العمل الجديد واجراء المؤسسة، مؤكدا على ان الصرف التعسفي ممنوع للموظفين، واساساً ليس في نية وزير الصحة المس بأي من الموظفين.

وختم قزي انه سيجتمع مع وزير الصحة ومدير عام الضمان في وقت قريب لبحث آلية انتقال المستشفى من الضمان الى وزارة الصحة، مشددا على انه لا يجوز بأن يرفع الضمان يده عن المستشفى في حال لم تقم وزارة الصحة بدورها.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل