وسائل الإعلام الإيرانية “تحتفي” بتعيين أول “سفير سني”

عيّنت إيران أول سفير لها من الطائفة السنية ليمثلها في كمبوديا وفیتنام، وسیتوجه لمباشرة مهام عمله کسفیر للجمهوریة الإسلامیة أواخر أيلول الجاري.

 وقد قال صالح أدیبي إن معارضي ومناوئي الثورة غیر مرتاحین لتعیینه، معتبرا ان هذا الأمر أصابهم بصدمة لأنه خیب آمالهم، بحسب ما نقلت وكالة “ارنا” الرسمية الإيرانية عن صحيفة “إيران”.

وأشار أديبي الى ان انتخابه کسفیر یتفق مع الدستور ومیثاق الحکومة والوعود والبرامج التی أطلقتها حکومة التدبر والأمل تجاه الأعراق والأقلیات. معرباً عن اعتقاده بأن هذا التعیین یعد نجاحاً کبیراً لحکومة الرئیس روحاني الذي بوشرت هذه القضیة في عهده.

یذکر ان صالح ادیبی هو من موالید 1964 بمدینة سنندح مرکز محافظة کردستان، غرب ایران. وحاصل علی بکالوریوس اللغة العربیة وآدابها من جامعة طهران وماجستیر اللغة الفارسیة وآدابها من جامعة اعداد المدرسین والدکتوراه التخصصیة فی اللغة الفارسیة وآدابها من جامعة خوارزمي.

وتشير العديد من التقارير إلى أن السنة في إيران، والذين يشكلون أقلية وازنة عدديا من السكان، يعانون من اجحاف بحقهم على المستويين السياسي والوظيفي، كما سبق لعدة جهات أن اعترضت على غياب مساجد لهم في العاصمة طهران. علما أن الدستور الإيراني ينص على أن الإسلام دين الدولة الرسمي، ولكن وفقا للمذهب الشيعي.

المصدر:
CNN العربية

خبر عاجل