اسرار الصحف ليوم الجمعة 18 أيلول 2015

أسرار الآلهة  

    أبدى زعيم مسيحي انزعاجه من إصرار البطريرك الراعي في كل مناسبة على التشديد على انتخاب رئيس للجمهورية قبل أي أمر آخر.

▪▪▪

عاد الحديث في أوساط سياسية على انتخاب رئيس مرحلي لمدة سنة أو سنتين.

▪▪▪

تستبعد مصادر أمنية إمكان إجراء انتخابات بلدية السنة المقبلة إذا ظلّ الوضع على ما هو في لبنان والمنطقة.

▪▪▪

لوحظ أن بقاء الدكتور جعجع خارج السلطة في الظروف الراهنة كان مفيداً له أكثر من دخولها.

▪▪▪

تردّد أن زيارة الرئيس الفرنسي للبنان ستأتي في توقيت يكون فيه الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية بات وشيكاً.

***********************************

يقال

    إنّ قطباً في قوى 8 آذار أكد في مجلس خاص أنّ جلسة الحوار الأخيرة وضعت ملف رئاسة الجمهورية على السكّة وبدأت تضيّق المسافات بين الأفكار المطروحة، وأنّ إشارة النائب سليمان فرنجية إلى رفض تعديل الدستور بشأن الموظفين يُستشفّ منها تطمين النائب ميشال عون بالذات بغية إقناعه بمرشح تسوية.

***********************************

عيون السفير   

     ردّ مدير عام المغتربين هيثم جمعة على كتاب كان قد وجهه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل إليه وتضمن انتقادا لطريقة رعايته شؤون الجاليات اللبنانية، واعتبر جمعة في ردّه أن كتاب باسيل «منعدم الوجود من الناحية القانونية».

لوحظ أن شخصية سلفية قيادية قررت الابتعاد عن الاضواء بعدما تكرر ذكر اسمها في الكثير من الملفات القضائية وآخرها ملف رجل دين يحاكم أمام القضاء حاليا.

سجلت مخالفات جديدة في الواجهة البحرية لمنطقة الروشة.. بتغطية رسمية مفضوحة!

***********************************

أسرار الجمهورية

 قال مراقبون إن زيارة مرجع روحي إلى منطقة جبليّة عانت الحرب، جاءت لسدّ فراغ تركه إهمال الأحزاب المسيحية لتلك المنطقة.

لاحظت أوساط ان التدخّل الروسي في سوريا حوّل العامل الإيراني إلى ثانوي، حيث نجحت موسكو في خطف الأضواء وامتلاك المبادرة.

قالت أوساط إنه إذا حالت ظروف سياسية دون مشاركة رئيس تكتل في الجلسة الثانية، فلا مؤشرات إلى تبدُّل هذه الظروف في الجلسة الثالثة.

************************************

 

اسرار اللواء

 همس

تتحدّث مصادر دبلوماسية غربية أن التوتّر الذي يعيشه مرشّح «قوي» للرئاسة مردّه زيارة مسؤول أوروبي رفيع لشخصية كبيرة غير مدنية!

غمز

تبيّن لأحد الأشخاص المشاركين في طاولة الحوار أن  التقرير الذي أعدّه عن محضر إحدى الجلستين تجاوز الـ35 صفحة..

لغز

يتفاعل في الوسط الكاثوليكي إصطحاب أحد الوزراء لشخصية معيّنة لتشارك إلى جانبه على طاولة الحوار..

 ************************************

علم وخبر

«حرتقة» على ضابط

أرسل قائد إحدى الوحدات الأمنية في قوى الأمن الداخلي مراسلات عدة إلى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، يشكو فيها من استمرار استهداف وسيلة إعلامية بعينها إياه، ملمّحاً إلى أنّ أحد الفروع الأمنية، ضمن المؤسسة نفسها، يقود الحملة ضده، إلّا أن قيادة المديرية لم تحرّك ساكناً، ولا سيما أن من سيتولّى التحقيق لتحديد هوية مصدر هذه الوسيلة، هو المتّهم الأساسي بـ «الحرتقة» أصلاً.

سياحة القضاة في المؤتمرات

سافر عدد من القضاة للمشاركة في مؤتمرات وورش عمل تدريبية، تُعقد في كل من إيران والأردن وإيطاليا ومصر. وعلمت «الأخبار» أن قاضيين من القضاء العسكري انتُدبا للمشاركة في هذه المؤتمرات، إضافة إلى آخرين من قصور عدل بيروت وجبل لبنان والنبطية. ويُشار إلى أن اختيار القضاة لانتدابهم في السفرات، لا يزال يخضع للمحسوبية وللحظوة لدى القيمين على هذه «المنح»، التي يُفترض أن تكون من حقوق القضاة بالتساوي.

السياسيون والكهرباء

أُفيد بأن لقاءً سيجمع النائب العام المالي علي إبراهيم، مع رئيس الحكومة تمام سلام، للبحث في الملاحقات القضائية للسياسيين المتخلّفين عن دفع المستحقات المالية المستحقة عليهم لمؤسسة كهرباء لبنان، باعتبار أنّ معظمهم يتمتّع بحصانة تحول دون ملاحقتهم. وكشفت مصادر قضائية لـ «الأخبار»، أن النيابة العامة المالية أبلغت مؤسسة كهرباء لبنان، أنّها حصرت بت دفع المستحقات بها، بموجب إيصال يُرسل إلى النيابة للموافقة عليه، لمنع إحالته على القضاة المنفردين الجزائيين، لما يتخلل ذلك من مماطلة. وكشفت المصادر أنه إثر مثول المسؤولين المعنيين أمام القاضي ابراهيم الأسبوع المقبل، فإنه قد يوافق لهم على تقسيط المبالغ المستحقة على عدة دفعات، شرط ألا تطول المدة.

****************************

اسرار «الديار»

     إذا انتهت معركة الزبداني

مع وصول المعارك في الزبداني الى مرحلتها الاخيرة، يزداد الحديث عن المأزق العسكري الذي سيواجهه مسلحو الجرود التابعين لمختلف الفصائل، لا سيما «داعش» و«النصرة» اذا ما اصبحت المدينة ومحيطها في يد الجيش السوري و«حزب الله».

جهات سورية معارضة اذ تقر بحساسية المدينة بالنسبة الى منطقتي القلمون ووادي بردى، لا تستبعد قيام «داعش» و«النصرة» بمحاولة اختراق على الجبهة اللبنانية، حتى ولو كانت محاولة عبثية بالنظر للاحتياطات التي اتخذها الجيش اللبناني و«حزب الله».

التمديد لعدد من الضباط نوقش بحوار حزب الله ــ المستقبل

قالت مصادرسياسية عليمة ان موضوع تمديد الخدمة لعدد من الضباط لا زال قيد التشاور على غير صعيد، واشارت الى ان هذا الموضوع جرى بحثه في حوار حزب الله – تيار المستقبل برعاية الرئيس نبيه بري وان حزب الله طلب من المستقبل فتح قنوات تواصل مع التيار الوطني الحرّ لهذه الغاية. واوضحت ان بت هذا الموضوع ينتظر حصول توافق بين المستقبل والعماد عون.

تقارير أمنيّة

اشارت المعلومات الى ان الاجهزة الامنية اللبنانية وضعت تقارير مفصلة عن امكانية خروج الشارع عن السيطرة والتداعيات الناتجة عنه، ولم تدخل هذه الاجهزة بأحقية المطالب المعيشية للناس بهذا التقرير الذي يشير فقط الى الامكانية الكبرى لدخول عناصر متطرفة ارهابية على جانب التظاهرات وافتعالها احداثاً امنية لا أحد يعرف كيف تبدأ او امكانية اتساعها.

«بيتخانقوا برّا وببوسوا جوا…»!!

تفاجأ المدعوون الى عشاء سياسي- اعلامي قبل ايام قليلة، بالقبلات التي تبادلها الاضداد في السياسة بشكل غير مسبوق، ما شكل مفاجآة لكل الحاضرين، لان ما شهدوه احدث صدمة بعد قيام احد الوزراء بالجلوس طوال السهرة الى جانب مسؤول ضمن تيار سياسي يعتبر خصماً، ما دفع بأحد الحاضرين للقول: « بيتخانقوا برا وببوسوا جوا والله عيب…».

المستقبل والنظام النسبي

اظهر استطلاع للرأي اجرته جهة متخصصة وظل قيد الكتمان انه في حال اجريت الانتخابات على اساس النظام النسبي ووفق اللائحة المقفلة فإن التيارات والجماعات الاسلامية تحصل على ما بين 28 و34 في المئة من الأصوات.

الاستطلاع يشير الى ان تيار المستقبل الذي يشغل حاليا 17 مقعدا من مقاعد السنة الـ 27 قد يشغل 13 مقعدا على الاقل على اساس النسبي…

والنتيجة لا قانون للانتخابات ولا انتخابات على اساس النظام النسبي ولو تم خلطه مع النظام الاكثري.

قمع السلطة لحماية «سوليدير»

كشف ناشط بارز في الحراك الشعبي ان قرار السلطة ممثلة بوزير الداخلية نهاد المشنوق، باستخدام القمع جاء بعد التحرك الذي قامت به حملة «جايي التغيير» بالاعتصام داخل مشروع «زيتونه باي» التابع لشركة «سوليدير» وما ستكشفه الحملة عن ثمن الارض التي رُدمت من مكب «النورماندي» سابقا والتي تبلغ قيمتها عشرات مليارات الدولارات.

خطأ مُزدوج

أعربت مصادر سياسية عن اعتقادها بأنّ المجموعات المدنية التي اعتدت على بعض المتظاهرين والتي قيل أنّها تنتمي لحركة أمل نزلت على الأرجح من تلقاء نفسها، ولم يتمّ دفعها من قبل رئيس المجلس النيابي نبيه بري، لأنّها عمليًا أساءت له أكثر ممّا أفادته. ولكنّها أشارت إلى أنّ تعاطي الحركة وإعلامها بالتحديد لم يكن من جهته مسؤولاً، بل اعتمد طريقة ردّ الصاع صاعين، في حين كان من المفترض احتواء الملف والتبرؤ من كلّ أنواع «الزعرنة»، لا الايحاء بأنّ «الزعران» هم من شتموا رئيس المجلس النيابي فقط، مذكّرة بأنّ «الفتنة» بحاجة لطرفين حتى تقع، ويبدو أنّ الطرفين متوافران.

ماذا تغيّر؟

نبّه سياسي في قوى الرابع عشر من آذار من تصريحٍ لرئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد قال فيه أنّ «هناك من يتلهى بمن سيربح المناقصة بالزبالة، ولا يرى أن العدو الإسرائيلي يحضِّر لحرب عدوانية». وأعرب عن خشيته من أن يكون هذا الكلام يمهّد لتطورٍ «خطيرٍ» ما يتمّ التحضير له، خصوصًا أنّ «حزب الله» دأب خلال الفترة الماضية على التأكيد على أنّ إسرائيل لا يمكن أن تغامر بحربٍ جديدة، متسائلاً «ما الذي تغيّر اليوم حتى يهوّل الحزب على اللبنانيين بحديثه عن حربٍ عدوانية تجهّز لها إسرائيل؟»

أكثر إنتاجيّة…

اعتبر مصدر سياسي أنّ الحوار بين «تيار المستقبل» و«حزب الله» يبدو أكثر إنتاجية وفائدة من الحوار الأوسع والأشمل الذي يضمّ معظم الأفرقاء، وأشار إلى أنّ هذا إن دلّ على شيء فعلى أنّ الحوارات الثنائية قد تكون أهمّ وأكثر جدوى من تلك الحوارات الواسعة التي تتحوّل بيُسرٍ وسهولة إلى «حوارات طرشان» بكلّ ما للكلمة من معنى.

مُشكلة كبيرة

كشفت مصادر ديبلوماسية ان حصول تسوية سياسية في سوريا ستؤدي الى عودة النازحين السوريين الموجودين في لبنان، ولكنها لن تدفع اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا الى لبنان الى التفكير في العودة، مما سيضع لبنان أمام مشكلة كبيرة في المستقبل.

سوريا أولاً وأخيراً

شددت مصادر نيابية في قوى الثامن من آذار على أن الأزمة السياسية القائمة في البلاد لن تصل إلى أي حل في الوقت الراهن، بالرغم من الجهود التي تبذل على أكثر من صعيد، مشيرة إلى أن الموضوع متوقف على الشكل الذي ستخرج به التسوية السورية، نظراً إلى التوازن بين القوى الإقليمية والدولية الفاعلة يبقى أساسياً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل