“القوات” – لندن تحيي القداس السنوي لشهداء المقاومة

أحيت “القوات اللبنانية” – منسقية بريطانيا مركز لندن – القداس السنوي لأجل راحة نفس شهداء “القوات اللبنانية” تخليداً لذكراهم وعلى رأسهم القائد المؤسس الرئيس الشيخ بشير الجميل في كنيسة سيدة لبنان.

وألقى الأب فريد ابي ضومط عظة بالمناسبة ومما جاء فيها التذكير بان شهادة الرئيس المؤسس الشيخ بشير ورفاقه تزامنت مع يوم عيد الصليب، مؤكداً أن الجميع ينتظرون توحيد المجتمع المسيحي منوهاً بجهود رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير  جعجع وبوثيقة النوايا مع “التيار”.

 وشدّد على ضرورة التضحية لبناء وطن أفضل، ولفت الى ان “القوات” كانت ولم تزل السباقة لمد الجسور ومد الايدي للجميع ولم تغلق الباب امام اي من الفرقاء على الساحة اللبنانية.

 وكان مركز لندن قد حضّر لوائح باسماء الشهداء عرضت قرب المذبح تحت شعار القوات اللبنانية، وتقدمت هذه اللوائح صورة القائد المؤسس الشيخ بشير الجميل وامام المذبح إكليل من الزهور على شكل شعار “القوات”.

وشارك في المناسبة كافةً مسؤولي احزاب ثورة الأرز من الكتائب، الاحرار، الكتلة الوطنية والمستقبل. وكان لافتأ للنظر الدور الذي أعطاه رئيس مركز لندن الرفيق بطرس منصور للشباب والطلاب خلال المناسبة. وبعد القداس تبادل الجموع الكلام والسلام في باحة الكنيسة.

كما القى منسق – بريطانيا جوزيف بركات كلمة جاء فيها:

“إلى شهداء “القوات اللبنانية” الأبرار،

ايها الأهل والأحبة والرفيقات والرفاق،

نلتقي اليوم ككل عام لنحتفل بعيد الشهادة، لنستذكر شهداءنا الأبطال ولنجدد وعدنا لهم مؤكدين أن دماءهم لم تسقط هدراً وأننا على الطريق.

في زمن الظلم والأرهاب وفي زمن إستبدال السلاح الشريف بسلاح العمالة والإرهاب والظلم، في زمن استبدال أبناء الوطن بالعملاء والدخلاء وإستبدال جيش الوطن بمليشيات مشبعة بالعمالة واستبدال رجال التاريخ بأشباه الرجال، نفتقد أمثالكم يا شهداء “القوات اللبنانية”، يا فخر الرجال والأوطان .

لن نذكركم اسماً اسماً، فإن إسم القائد المؤسس بشير الجميل يختصر كل أسماء شهدائنا الذين عبروا جدار الموت في ساحات الشرف مؤكدين أننا مقاومة  تحترم الموت ولا تهابه.

و إسم القائد الحالي سمير جعجع يختصر أسماء شهداء الظلم والاضطهاد والسجون السوداء وإنعدام العدالة إلى آخر السجل. لكننا نقف اليوم كما في كل عام يا شهداءنا الأبطال، يا مفخرة الشهداء لنقول لكم أننا لم ولن ننسى مساركم مع “القوات اللبنانية” السليم  والمحافظ عليه وأن القضية التي عبرتم جدار الموت لأجلها هي حية في قلوبنا وضمائرنا أكثر من أي وقت مضى. وأن مجتمعنا وكافة لبنان هو اليوم بأمس الحاجة إلى متابعة الطريق لتحقيق الكرامة والحرية والسيادة التي رسمتموها بدمائكم الطاهرة .

وكلمتنا لكم اليوم: لاتخافوا ما بينعسوا الحراس.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، عاشت “القوات اللبنانية”، يحيا لبنان

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل