أوساط دستورية لـ”الجمهورية” ردا على عون: تبدية “النيابية” على “الرئاسية” مخالفة دستورية صريحة

ردّاً على التساؤل الذي كان طرحه رئيس “تكتل التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون على طاولة الحوار لجهة أنّ الدستور لم ينصّ على أولوية الانتخابات الرئاسية على النيابية، أكدت أوساط دستورية لصحيفة “الجمهورية” أنّ ما قاله عون غير صحيح على الإطلاق، بل يشكّل مخالفة واضحة للمواد 73 و74 و75 من الدستور، هذه المواد التي تؤكّد أنّ على مجلس النواب أن يلتئم “قبل موعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية (…) لإنتخاب الرئيس الجديد”، وأنّ “المجلس الملتئم لانتخاب رئيس يُعتبر هيئة انتخابية لا هيئة اشتراعية، ويترتّب عليه الشروع حالاً في انتخاب رئيس الدولة دون مناقشة أيّ عمل آخر”.

وتمنّت الأوساط على العماد عون أن يطّلع على هذه المواد، وقالت إنّ تبدية الإنتخابات النيابية على الرئاسية تشكل مخالفة دستورية صريحة ، وحذّرَت من مجرّد النقاش في هذا الموضوع، لأنّ التخلّي عن مبدأ أولوية الرئاسة يعني المساهمة في ضرب الدستور وموقع الرئاسة والإنزلاق إلى تجاوزات أخرى تطيح بما تبَقّى من هيكل للجمهورية اللبنانية.

ودعت الأوساط إلى تطبيق المواد المذكورة أعلاه، والذهاب إلى انتخابات رئاسية فورية، والكفّ عن مقاطعة جلسات الإنتخاب التي تشكّل بدورها مخالفة دستورية.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل