“المستقبل”: 13 فقط من أبناء الناعمة شاركوا في الإحتجاج على إعادة فتح المطمر

في مقابل التحرك الإحتجاجي المصطنع باسم أهالي الناعمة التي أكدت فعالياتها لصحيفة “المستقبل” أنه لم يشارك فيه “سوى 13 من أبنائها”، وسط العشرات الذين حشروا وحشدوا أنفسهم أمس الأحد في وقفة رافضة لمساهمة مطمر الناعمة في تنفيذ الخطة الوطنية الشاملة لمعالجة أزمة النفايات، برز على مستوى الموقف الحقيقي لأبناء المنطقة لقاء حاشد في ساحة كنيسة عين درافيل- عبيه عبّر فيه المجتمعون، من اتحاد بلديات الغرب الأعلى والشحار والبلديات المحيطة لمطمر الناعمة وبلديات الساحل بالتنسيق مع الأحزاب وهيئات المجتمع المدني في المنطقة، عن موقف موحد داعم للخطة الوطنية التي وضعها الوزير أكرم شهيب تأكيداً على إحساس أهالي هذه المنطقة “بالمسؤولية الوطنية” الملقاة على كاهلهم في إطار الدور التشاركي بين المناطق في تحمّل هذه المسؤولية.

وفي ختام لقاء “عين درافيل” أكد بيان باسم البلديات المحيطة بمطمر الناعمة موافقة المجتمعين وأهالي المنطقة وفعاليات المجتمع المدني على إعادة فتح المطمر لمدة سبعة أيام كما تنصّ خطة شهيب، مطالبين الجميع بأن يبادروا إلى “التعاطي بإيجابية وبحس المسؤولية لإنجاح هذه الخطة” ورفع المعاناة الواحدة “من بيروت إلى الجبل إلى كل لبنان”.

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل