“قوات” – باريس أحيت قداس شهداء المقاومة اللبنانية

بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد الرئيس بشير الجميّل وسائر شهداء المقاومة اللبنانية، نظمت منسـقية فرنسا – مركز باريس قداسـاً في كنيسـة سـيدة لبنان في باريـس يوم الأحد في 20/9/2015>

وغصّت الكنيسة باللبنانيين الذين جاؤوا بدعوة من الحزب للاحتفال بهذه المناسبة تخليداً لذكرى الشهداء الابطال الذين وهبوا دماءهم وأرواحهم فداء لوطنهم كي يبقى ويحيا.

وتقدّم الحضور من الرسميين القائم بأعمال سفارة لبنان في فرنسا السـيد غادي خوري، والسـيد خليل كرم مندوب لبنان الدائم لدى الاونيسكو، والوزير السابق سليم الصايغ والملحق العسكري في السفارة الجنرال بسام بطرس، والمستشار في السفارة  وليد منقارة ومسؤولو أحزاب 14 آذار في فرنسا وممثل التيار الوطني الحر وعدد من الرسميين ورؤساء الجمعيات ذوي الأصول اللبنانية. ومن الرفاق في الحزب المهندس إيلي عبد الحي رئيـس مقاطعة أوروبا والرفيق إيلي شلهوب منسّق فرنسا وشادي بولس مسؤول مركز باريس بالوكالة وحشد من الرفاق والمناصرين.

وبعد القداس أقامت منسـقية “القوات اللبنانية” حفل استقبال في صالون الكنيسة، ألقى فيها مسؤول مصلحة الطلاب في فرنسا الرفيق يونان ناصيف قصيدة عنوانها “الشهيد”، ثم ألقى منسق الحزب كلمة شكر فيها الحضور، وشدّد على شكر القيمين على كنيسة سيدة لبنان في باريس وليون ومارسيليا حيث أقيمت القداديس في نفس التوقيت، مؤكداً أهمية هذه الذكرى.

ووجه التحية لأرواح شـهداء المقاومة اللبنانية الذين ضحوا بأرواحهم للحفاظ على حياة إخوانهم وعائلاتهم وأولادهم ووطنهم. وذكر الرفيق ايلي شلهوب بعطاءات معاقي الحرب وضحايا السلم وبالمغيبين قسراً في السجون السورية، مؤكداً ان للقضية حراس لا يتعبون ولا ينامون. وشدد على ايمان الحراس القوي وعملهم الدؤوب لإعادة وضع لبنان على سكة الحل الذي يمر الزاماً بانتخاب رئيس الجمهورية. وأعطى شلهوب مواصفات الرئيس العتيد قائلاً ان لبنان ليس بحاجة لرئيس قوي ولكنه لا يتسم بالحكمة، لأنه يصبح كالفيل في متجر كريستال، ولا لرئيس بلا برنامج، ولا لرئيس ضعيف. نريد رئيساً يجمع كل صفات القوة والحكمة والفكر، ويكون لديه برنامجاً واضحاً جريئاً وعملياً. اي باختصار، نريد رئيساً حكيماُ.

وختم كلمته قائلا إن واجبنا جميعا اليوم الحفاظ على ما تركه لنا هؤلاء الابطال من دروس في الوطنية والتضحية والوفاء، موجهاً دعوته للشباب اللبناني للانتساب للقوات اللبنانية، الحزب الذي لم ولن يتنكر لتضحيات من سبقنا، لنتابع النضال والمقاومة ضد جميع أشكال الهيمنة، ولنستمر في العمل لبناء الوطن السيد الحر المستقل.

وكانت مناسبة جمعت أبناء الجالية حيث تبادلوا الأحاديث حول أوضاع الوطن، وكان هناك إجماع على ضرورة انتخاب رئيس للجهورية في أسرع وقت.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل