الإعلان عن البحث لكشف سر قبر نفرتيتي

كشف عالم الاثار البريطاني نيكولاس ريفز، من جامعة أريزونا الأميركية، في مؤتمر صحفي بالقاهرة مع وزير الآثار المصري عن خططه لمحاولة كشف مقبرة الملكة نفرتيتي السرية، وذلك باستخدام تقنية رادارية حديثة مستقدمة من اليابان.

ولدى ريفز نظرية يحاول إثباتها تتعلق بمكان مقبرة نفرتيتي، التي لعبت دورا بارزا في مصر في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، حيث يعتقد أن هناك باب سري في مقبرة توت عنخ آمون في تل العمارنة بالأقصر ربما يقود إلى مدفن سري للملكة المصرية القديمة.

 

وقال وزير الآثار المصري المصري ممدوح الدماطي إنّ نفرتيتي زوجة الفرعون المصري أخناتون الذي اشاع ديانة التوحيد لإله الشمس (آتون)، والذي له مقبرة خاصة في تل العمارنة، ولكن ما زال من غير المعروف كيف مات.

ويعتقد البعض أن نفرتيتي هي أم الفرعون الذي توفي صبيا توت عنخ آمون (عن 19 عاما)  الذي اكتشف عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر مقبرته في 29 نوفمبر عام 1922 في وادي الملوك بالأقصر.

ونشر ريفز آراء عدّة في شأن نظريته من قبل، ويعمل الآن على بدء البحث لإثبات صحتها من عدمه.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل