روسيا: “داعش” يستخدم دروعا بشرية والتنسيق مع أميركا في الضربات بسوريا ممكن

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي “داعش” يبذلون جهوداً لنقل السلاح الى الأحياء السكنية في المدن السورية بعد أن دب الذعر في صفوفهم نتيجة الضربات الروسية الدقيقة.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف أن المسلحين ينتشرون بالمدرعات بالقرب من المساجد وهم يدركون بشكل جيد أن الطيران الروسي لن يشن ضربات عليها أبداً.

وفي مجال آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية ان “روسيا يمكن ان تأخذ بإقتراحات اميركية تهدف الى تنسيق ضرباتها الجوية في سوريا مع غارات الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة في هذا البلد”.

وقال المتحدث بإسم الوزارة الجنرال ايغور كوناشنكوف :”ان وزارة الدفاع الروسية استجابت لطلبات البنتاغون (وزارة الدفاع الاميركية) ودرست عن كثب الاقتراحات الاميركية حول تنسيق العمليات في اطار مكافحة تنظيم “داعش” الارهابي على الاراضي السورية”، مؤكدا ان “هذه الاقتراحات يمكن تنفيذها بصورة اجمالية”، في تصريحات نقلتها وكالات الانباء الروسية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل