“التداعيات الاستراتيجية للإتفاق النووي الإيراني”… سكر لموقع “القوات”: المؤتمر يناقش إنعكاسات الإتفاق على أمن المنطقة

“التداعيات الاستراتيجية للإتفاق النووي الإيراني” ستحضر في معراب عصر الخميس المقبل، في مؤتمر تنظمه “القوات اللبنانية” برعاية وحضور رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع.

وتشير منظمة المؤتمر والمساعدة في الشؤون السياسية في معراب مايا سكر كورسون الى أن هذا المؤتمر يأتي غداة توقيع الإتفاق النووي بين إيران والغرب وعشية دخوله حيّز التنفيذ مع مطلع العام 2016، لافتة في حديث الى موقع “القوات” الإلكتروني الى أن هذا المؤتمر سيناقش معالم المشهد الإقليمي المرتقب بدءًا من سياسة الولايات المتحدة الأميركية تجاه الشرق الأوسط عامة وتجاه حلفائها العرب خاصة، مروراً بتداعيات الإتفاق على كل من سوريا والعراق سواء مزيداً من التأزيم أو التهدئة، انتهاءً بخطة دول الخليج لمواجهة إنعكاسات الإتفاق النووي على أمن المنطقة، خصوصاً إذا ما استمرت محاولات زعزعة استقرارها بعد التقارب الغربي مع إيران.

وأكدت سكر أن المؤتمر سيحاول إستشراف سياسة إيران المحتملة تجاه مناطق تتمتع بها بنفوذ ما كاليمن والعراق ولبنان وسوريا، مشددة على أنه لن يتم الخوض في مضمون وتفاصيل بنود الإتفاق وإنما في التداعيات المحتملة لأن لبنان معني بها.

المحاضرون في هذا الحدث التثقيفي سيكونون من الدول المعنية مباشرة بهذا الإتفاق، وسيقوم كل واحد منهم بعرض وجهة نظر دولته.

وسيحضر من الولايات المتحدة، مدير برنامج السياسة العربية في معهد واشنطن دايفد شينكر، الذي عمل أيضاً في مكتب وزير الدفاع الأميركي كمدير شؤون دول المشرق والمساعد الأعلى في دول البنتاغون الخاصة بدول المشرق العربي.

ومن إيران، يحضر الكاتب والباحث في الشؤون الإيرانية – العربية وعضو المجلس العلمي لموسوعة الإسلام المعاصر في طهران مجيد مورادي.

أما دول الخليج فيمثلها وزير الإعلام والمواصلات الكويتي السابق سامي النصف، وهو كاتب يومي أيضاً في الصحافة الكويتية منذ العام 1980.

 

كما يمثل باقي الدول العربية مدير مركز القدس للدراسات السياسية والكاتب والمحلل السياسي عريب الرنتاوي .

يدير المؤتمر المديرة الإدارية لموقع NOW Lebanon – English الصحافية حنين غدار.

سكر أشارت الى أن الحضور سيزيد عن ثلاثمئة شخصية سياسية وديبلوماسية وإعلامية إضافة الى محللين وممثلين عن المجتمع المدني، الى جانب الحضور الحزبي القواتي، كما سيُفسح المجال أمام الأسئلة والمداخلات من الحضور.

واضافت: “سيصدر بعد المؤتمر كتيّب يحتوي على ملخص يتضمن المداخلات العلمية، من أصحاب الإختصاص، إضافة الى مداخلة الدكتور جعجع، وريبورتاج المفاوضات التي مر بها الإتفقاق قبل أن يبصر النور”، مشيرة الى أن هذا الكتيب سيوزع أيضاً على سفارات الدول العاملة في لبنان، وسيكون متوفراً عبر الـ Online.

ليس صدفة أن تواكب “القوات اللبنانية” كل ما يحاكي هموم وتطلعات مجتمعها، فهي لطالما كانت السباقة في ذلك. ومرة جديدة تنطلق من هواجس مواطنيها لتضفي على كل موضوع ملتبس، إضاءة علمية وموضوعية، مرجعاً يحتذى به.

مؤتمر “التداعيات الاستراتيجية للإتفاق النووي الإيراني” في معراب

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل