الاب عازار: ندعو الاساتذة الى تحكيم ضمائرهم والعودة عن الاضراب

دعا أمين عام المدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار الاساتذة في هيئة التنسيق النقابية الى تحكيم ضمائرهم والعودة عن الاضرابات المقررة في 20 و26 الجاري من اجل انهاء عام دراسي بشكل طبيعي.

وقال عبر “المركزية” ردا على سؤال: “هل ستلتزم المدارس الكاثوليكية بالاضراب المقرر من قبل هيئة التنسيق؟ “لا يمكن الحديث عن الاضراب، فالادارات تبقى مفتوحة كما المدارس، وقد ناشدنا في مؤتمر نقابة المعلمين الاخير الاساتذة ان يكملوا العام الدراسي بشكل طبيعي رحمة بالتلامذة، وطالبنا بأن يكون التحرك بعيدا من السياسة والمصالح الذاتية”.

ولفت الاب عازار الى “ان الاساتذة يملكون من الحكمة ما يكفي لعدم التعطيل”، قائلا “نحترم العمل النقابي لكن في الوقت نفسه هناك ضوابط”.

وقال “السؤال المطروح هو “من سيبت بالمطالب التي لم تصبح حقوقا بعد؟ اذ لا حكومة ولا مجلس نواب ولا رئيس جمهورية، يفترض ان تكون هناك مراعاة للظروف التي نمرّ بها، وأعتقد ان لدى الاساتذة الوعي الكافي لابعاد السياسة والتشنج، وتحقيق التوافق مع جميع مكونات الاسرة التربوية لانهاء عام دراسي بشكل طبيعي، والاساتذة سيحكّمون ضمائرهم لتأمين حقوق التلاميذ واحترام التضحيات”.

من جهة اخرى، لفت الاب عازار الى ان مؤتمر الامناء العامين للشرق الاوسط – شمالي افريقيا سيفتتح في الثامنة والنصف صباح الخميس المقبل في قاعة الامناء العامين في عين نجم، وسيتم يوم الجمعة المقبل افتتاح معرض متنقل عن البابا يوحنا بولس الثاني في الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية بالتعاون مع سفارة بولونيا.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل