أول “لبيك يا علي” لسليماني وعناصر “حزب الله” باللاذقية

 

تردّدت في اللاذقية، أمس الأربعاء، أول صرخات “لبيك يا علي” نسمعها مشتركة في أول فيديو يظهر فيه الجنرال قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني، مع عناصر من “حزب الله” في مكان ما من المحافظة التي وصل إليها الثلثاء الماضي.

في الفيديو نرى ونسمع عنصراً من “حزب الله” يهتف أمام سليماني بلهجته اللبنانية الواضحة: “حضرة القائد، عميل خامنئي حفظه الله.. يا مولانا، لو قلت في يوم من الأيام هل من ناصر ينصرني، لن نقول لك كما قالت الكوفة لعلي عليه السلام، بل نقول لك لبيك يا علي” قاصداً بها المرشد الروحي الإيراني علي خامنئي.

وتعالى الهتاف المشترك من الحاضرين 5 مرات في منطقة يبدو أنها عسكرية مغطاة بأشجار، وفق ما يبدو في الفيديو الذي نشر على  حساب “فيسبوكي” فارسي، اسمه “تحولات جهان اسلام 2” وربما ترجمتها “تحولات العالم الإسلامي 2” ويحمل صورة على امتداد صفحة الحساب للقائد السابق للحرس الثوري الإيراني، حسين همداني، الذي قتل في 8 تشرين الاول الحالي بإحدى ضواحي حلب.

ويبدو أن الاستعداد لمعركة ضخمة جارٍ بوضوح في مناطق الساحل السوري الغربي، بين قوات إيرانية وأخرى تابعة للنظام مع عناصر ميليشياوية من “حزب الله” بدعم جوي روسي، وبين قوات المعارضة التي تسلمت في الآونة الأخيرة أكثر من 50 طناً من الأسلحة الأميركية وغيرها، وأن المعركة قد تأخذ طابع “حرب شوارع” وعصابات على ما يبدو.

ويؤكد ذلك ما نشره الأربعاء موقع “فراد نيوز” الإخباري الإيراني، من أن “قوات عسكرية إيرانية متخصصة بحرب العصابات والشوارع تستعد لبدء هجوم على الجماعات المسلحة في حلب”. كما أعلن مسؤولون إيرانيون أن آلافاً من الجنود الإيرانيين يقودهم الجنرال سليماني موجودون في سوريا لشن هجوم مع قوات النظام ضد قوات المعارضة في مناطق بحلب.

وترددت أنباء بأن أحد قادة “فيلق القدس” البارزين، وهو نادر حميدي، لقي حتفه قتيلاً في سوريا، وخبره منتشر بين “تويتريين” إيرانيين وغيرهم.

 

 

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل