كتلة ميركل إلى أدنى مستوى لها

 

أظهر استطلاع تراجع التأييد للمحافظين بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لأدنى مستوى له منذ أيار 2013 بعد تضرره من قلق شعبي من قدرة حكومتها على معالجة تدفق قياسي للاجئين.

وتتوقع ألمانيا وهي وجهة مفضلة للمهاجرين وصول ما بين 800 ألف ومليون لاجئ هذا العام.
وفي الأسبوع الماضي واجهت ميركل دعوات من بعض اعضاء جناحها المحافظ لتشديد القيود على الحدود الألمانية وإبعاد اللاجئين الذين وصولوا من النمسا وهي ضغوط قاومتها ميركل.

ولكن المخاوف الشعبية بدأت‭ ‬تؤدي إلى تراجع التأييد للمحافظين بزعامة ميركل والذين رأوا شعبيتهم تتراجع نقطة مئوية إلى 37 في المئة في استطلاع أسبوعي لمعهد إيمند، وفي منتصف أيلول بلغت نسبة التأييد للكتلة المحافظة 41 في المئة .

وتؤيد ميركل سياسة الباب المفتوح التي انتهجتها، لكنها تواجه ضغوطا من زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري هورست سيهوفر وهو الحزب الشقيق لحزب ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي لانتهاج خط متشدد.

وترفض ميركل تشديد موقفها رغم سعيها للحصول على مساعدة تركيا لوقف تدفق اللاجئين، وقد تعزز وضع حزب البديل لألمانيا اليميني على خلفية الخلافات داخل كتلة ميركل المحافظة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل