حوار “المستقبل – حزب الله” مستمر حتى إشعار آخر

يؤكد مطلعون لـ”السفير” أن الحوار بين “حزب الله” و”تيار المستقبل” سيستمر حتى إشعار آخر، مشيرين الى أن وظيفته الاحتوائية لم تنته بعد، بمعزل عن إنتاجيته المتواضعة حتى الآن.

ويلفت هؤلاء الانتباه الى أن أحدا ليس جاهزا، أقله في الوقت الحاضر، لقلب طاولة عين التينة، رأسا على عقب، حتى لو كان الحوار هو لمجرد الحوار، مشددين على أن بقاء التواصل مطلوب في هذه المرحلة الحساسة، ويكاد يكون هدفًا بحد ذاته، لا سيما أن لقاء “حزب الله” ـ “المستقبل” يكاد يمثل اللقاء الشيعي – السني شبه الوحيد في المنطقة الملتهبة، التي تندلع في ساحاتها حرائق يغذيها الحطب المذهبي بالدرجة الأولى.

ويعتبر المطلعون أن استمرار الحوار برغم الاهتزازات المتلاحقة التي يتعرض لها من حين الى آخر، يزيد مناعته، مشيرين الى أن صموده يعكس وجود قرار كبير، محلي – إقليمي، بالمحافظة عليه وإطالة أمده قدر الإمكان، لان الجميع يدرك أن البديل منه غير متوافر حاليا، في ظل شلل المؤسسات الدستورية وتحلل جسم الدولة. وبالتالي فإن لحظة الإعلان عن وقف الحوار، في مثل هذه الظروف، ستشكل لحظة الانتقال الى مرحلة الاحتمالات المجهولة التي سيكون أحلاها.. مراً.

المصدر:
السفير

خبر عاجل