مجلس التعاون الخليجي: تدخل روسيا في سوريا أفضل هدية للإرهابيين

حذر الأمين العام المساعد لمجلس التعاون الخليجي، عبد العزيز أبو حمد العويشق، مما قد ينطوي عليه الانخراط العسكري الروسي في سوريا من خطر التصعيد بين روسيا والولايات المتحدة.

وشدد العويشق على أنه لا مكان للرئيس السوري بشار الأسد، الذي قام بزيارة نادرة إلى موسكو أخيرا في سوريا مستقبلا، محذرا من مخاطر الغارات الجوية التي بدأت روسيا شنها في الآونة الأخيرة داخل سوريا.

واعتقد أنّ هذا التدخل قد يؤدي إلى تصعيد خطر بين القوى العظمى، روسيا والولايات المتحدة، بالعمل في نفس المجال، معربا عن قلقه خصوصا مع اتخاذ روسيا قرارها بدون مشاورة وتنسيق مع التحالف الدولي لقتال “داعش”.

ورأى أنّ زيادة الوجود الروسي في سوريا هو أفضل هدية تُمنح للجماعات الإرهابية لمساعدتهم على تجنيد المزيد من المقاتلين، لافتا إلى ما حصل في أفغانستان عندما ساعد وجود الاتحاد السوفيتي على تجنيد مقاتلين من أنحاء العالم كلّه.

وأشار العويشق إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي التي تدعم مسلحي المعارضة السورية عسكريا يمكن أن تقبل بدور للرئيس السوري بشار الأسد في مفاوضات، لكن ليس في أي حكومة انتقالية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل